ألمانيا وروسيا تتجــــــــــــهان نحو إنتاج “لقاح مشترك” لمواجهة كورونا

0 251

تدارست، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الثلاثاء 05 يناير الجاري، ضمن مكالمة هاتفية جرت بينهما، إمكانيــــة إنتاج لقاح مشترك بين البلدين لمواجهة استمرار تفشي فيروس كورونا.

ميركل وبوتين استعرضا جملة من القضايا التي تهم التعاون في مكافحة الفيروس، لكنهما ركزا أساسا على النقطة المتعلقة بالإنتاج المشترك للقاحات، حيث سيتم تفعيل قنوات تواصلية بهذا الخصوص بين وزارتي الصحة في البلديــــن والوكالات المتخصصة الأخرى.

هذا، ولم يتطرق الاتصال الهاتفي بين الجانبين، إلى أية تفاصيل أخرى بشأن موعد انطلاق إنتاج هذا اللقاح أو التسمية التي سيتخذها.

وجدير بالذكر إلــــى أن روسيا تتموقع حاليا في الصف الرابع على المستوى العالمي من حيث عدد الإصابات (3 ملايين و300 ألف إصابة)، وفي الصف الثامن من حيث عدد الوفيات (حوالي 60 ألف حالة). أما ألمانيا فتتمركز في الصف العاشر عالميا ب 1.8 مليون إصابة بينما يبلغ عدد الوفيات نحو 36 ألفًا.

وكانت روسيا قد أعلنت أواخر أكتوبر الماضي أن النتائج المرحلية أظهرت أن لقاح “سبوتنيك” (المنتج بروسيا) فعال بنسبة 95%، ويعطى بجرعتين، ويمكن تخزين اللقاح على شكله مجففًا بالتبريد (الجاف) عند درجات حرارة الثلاجة العادية.

بالمقابل، أطلقت حملتها الرسمية للتلقيح ضد الفيروس يوم 27 دجنبر 2020، بعدما وقعت والاتحاد الأوروبي عقودًا مع شركات “فايزر” و”بيونتيك” و”مودرنا” و”أسترا زينيكا”، لتأمين أكثر من ملياري جرعة من اللقاحات.

وأعلن معهد “روبرت كوخ” الألماني لأبحاث الفيروسات أن 316 ألفا و962 شخصا تلقوا اللقاح حتى الآن، وفي سياق متصل أعلنت ميركل أن بلادها ستمدد الإغلاق وتشدده لمواجهة الوباء حتى نهاية شهر يناير الجاري، وسيستمر الإغلاق حتى 31 يناير الجاري بسبب استمرار ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

مــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...