أمزازي .. الحوار الاجتماعي لم يتوقف والنقابات تريد حوار تحت الضغط

0 272

عبر سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عن استعداد وزارته للحوار والتفاوض مع شركائها الاجتماعيين، نافيا، إن كان الحوار الاجتماعي جامدا أو متوقفا.

وأشار الوزير، إلى استقبال الوزارة أواخر شهر أبريل ومطلع شهر ماي، بعض الكتّاب العامين للنقابات التعليمية ذات التمثيلية في قطاع التربية الوطنية، مبرزا، أن7 ملفات من بين 11 ملفا كانت مطروحة على مائدة هذا الحوار تم حلها، وفي مقدمتها: ملف الأطر المرتبة في الدرجة 3 (السلم 9)؛ وملف الأطر التي تمّ توظيفها في السلمين 7 و8، فيما ينتظر في القادم من الأيام أن يجد ملف أطر الإدارة التربوية طريقه للحل.

وأورد المسؤول الحكومي نفسه، في رده، مساء امس الإثنين، في الجلسة المخصصة للأسئلة الشفهية، بمجلس النواب، أنه في بعض اللحظات توقف الحوار الاجتماعي القطاعي، مشددا على أن بعض النقابات التعليمية، تريد حوارا تحت الضّغط، وتحت وقع الاحتجاجات والتوقّفِ الجماعي عن العمل. “وهو الأمر الذي لا يُمكن أن نقبل به”، يقول.

وأضاف في السياق ذاته، أن الوزارة والنقابات التعليمية منخرطون في أجواء التحضير لعملية انتخاب ممثلي الموظفين في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء بخصوص موظفي وزارة التربية الوطنية، والتي تقرّر تنظيمها يوم الأربعاء 16 يونيو 2021.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...