أمين لحميدي: للنهوض بقطاع السمعي البصري شكلنا تنسيقية نقابية تنتمي إلى الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة

0 640

من باب تصحيح المسار النقابي الإعلامي داخل قطاع السمعي البصري، تم يوم الإثنين 18 فبراير، بفندق الرباط، تشكيل تنسيقية نقابية تنتمي إلى الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة.
وأكد أمين لحميدي، الكاتب العام للمكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، في تصريح ل”بام.ما” بأن التنسيقية شكلت على أساس الاشتغال في الإطار الذي يمليه عليها الدستور والقانون، كآلية لتوفير السلم الاجتماعي، وكذلك لأن المرحلة تتطلب فتح حوار بالقطاع للحد من المغالطات والإنفرادية بين العاملين بالشركة والإدارة، والتعامل مع النقابات كشريك وليس كعدو، على حد تعبير لحميدي.

ونفى لحميدي أن تكون التنسيقية التي تتكون من المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية لعامليي الشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة و المكتب الوطني لتقنيي السمعي البصري قطاع الشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة التابع للهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب و نقابة مهنيي العاملين بقناة الرياضية التابعة للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، قد شكلت بغرض خلق الشوشرة وضرب المسؤولين والتقليل من مجهودهم، بل على العكس من ذلك، يقول لحميدي، “فهي شكلت بغرض الدفاع والاعتراف بالمهني الإعلامي ثم النهوض بأوضاعه المهنية و المادية”، متطرقا إلى التضييق والإقصاء والتهميش الذي يتعرضون له سواء كانوا تقنيين أو صحفيين، بالإضافة إلى حرمانهم من مجموعة الإمتيازات الممنوحة لهم، بسبب انخراطهم النقابي، ورفضهم لسياسة التحكم في جميع القرارات بالشركة الوطنية وللتفاوتات الموجود على مستوى الأجور .

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...