أنيس إبن القاضي يعقد اجتماعا تنسيقيا مع أعضاء الأمانة الإقليمية بالراشيدية

0 446

أشاد أنيس ابن القاضي، الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة درعة تافيلالت، بالرؤية المتبصرة والقرارات الاستباقية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله طيلة فترة تدبير تفشي فيروس كورونا، مما جنب البلاد نتائج كارثية سواء في عدد المصابين أو ضحايا هذا الفيروس، ناهيك عن التعليمات السامية الرشيدة في علاقة بدعم القطاعات الاقتصادية والفئات الاجتماعية التي تضررت جراء تفشي هذه الجائحة.

الأمين العام الجهوي لجهة درعة تافيلالت وخلال اجتماعه بأعضاء الأمانة الإقليمية بالرشيدية يوم الخميس 21 ماي الجاري، جدد تنويهه بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها جميع القطاعات والمؤسسات المتمترسة في الصف الأول في مواجهة هذا الوباء من أمن وطني ودرك ملكي وقوات مساعدة والأطر الصحية وطنيا وجهيا.

وحث ابن القاضي جميع أعضاء الأمانة الإقليمية بالرشيدية على العمل بجد ومسؤولية من أجل، تفعيل مضامين توجيهات الأمين العام الوطني السيد عبد اللطيف وهبي، الداعية إلى بناء تنظيم حزبي قوي بالجهة عموما وإقليم الرشيدية على وجه التحديد، وهي التوجيهات التي تندرج في سياق الدينامية الوطنية التي أطلقها الحزب الرامية إلى تعبئة المناضلات والمناضلين للوقوف إلى جانب المواطنات والمواطنين في قضاياهم اليومية ومطالبهم العادلة والمشروعة والاستماع الجيد لمعاناتهم، والانفتاح على كل كفاءات الحزب للعمل بطريقة تشاركية على تنزيل استراتيجية الحزب على مستوى الإقليم.

وعلى المستوى التنظيمي، دعا ابن القاضي إلى إعمال خطة تواصلية فعالة قوامها الانصات الجيد للجميع للوقوف على المشاكل الموجودة والبحث عن الحلول الأنجع وفق مقاربة تشاركية، وذلك بهدف ضخ دماء جديدة بالتنظيم على مستوى إقليم الرشيدية، وهو ما يتطلب، بحسب رؤية الأمين الجهوي، الإسراع بتفعيل دور الأمانات المحلية بكل الجماعات التابعة لإقليم الرشيدية، والقرب من المناضلات والمناضلين، لإعطائها دفعة قوية للاشتغال الميداني بهدف تعزيز حضور الحزب بالإقليم.

من جهته، أكد الدكتور عبد الكريم بن موسى المنسق الإقليمي للحزب بالرشيدية، خلال ذات اللقاء الذي سير أشغاله رضوان لحميدي عضو المجلس الوطني للحزب، (أكد) على جاهزية الأمانة الإقليمية بالقيام بكل ما يلزم من أجل تفعيل توجيهات الحزب الوطنية والجهوية، ملتزما بالتواصل والانفتاح على كل الكفاءات والطاقات الحزبية بالاقليم، والعمل على تقوية دور وحضور الأمانة المحلية ومنظمتي الشباب والنساء، للعمل على تقوية حضور الحزب على مستوى الإقليم وتأهيله تنظيما وتكوينا وتواصلا بتبوؤ صدارة الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

وتأكيدا منهم على الانخراط القوي في تفعيل توصيات الأمانة العامة الوطنية والأمانة الجهوية، ثمن الأمناء المحليون للحزب بكل من الريصاني وأوفوس وكلميمة، القرارات التنظيمية وطنيا والأهداف المسطرة من طرف الأمين الجهوي، مشددين على استعدادهم بلورة خطة عمل تواصلية تجاه كل مناضلات ومناضلي الحزب لتوحيد الجهود بهدف دوام تواجد الحزب إلى جانب المواطنين والانصات إليهم والعمل على حل مشاكلهم، وتعزيز حضوره المستمر بمختلف الجماعات الترابية الحضرية والقروية للترافع على القضايا الاجتماعية والسوسيو اقتصادية ذات الصلة بالمعيش اليومي للمواطنين.

هذا وكان اجتماع الأمين الجهوي “عن بعد” بالأمانة الإقليمية والأمانات المحلية للحزب بالرشيدية، مناسبة للوقوف على حصيلة القضايا التي ترافع عنها منتخبو الحزب على مستوى الاقليم والجهة، الخادمة للساكنة، كما ثمن الجميع مبادرة الأمين الجهوي عقده سلسلة من اللقاءات التواصلية “عن بعد” مع مناضلي الحزب وأجهزته التنظيمية جهويا، اقليميا ومحليا، مع الإشارة إلى أهمية وراهنية توسيع دائرة التواصل لتشمع عموم المواطنات والمواطنين، وذلك بالرغم من الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد بسبب تداعيات انتشار جائحة كورونا.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...