أوحساة تقدم بميدراند تجربة المغرب المرتبطة بتمدرس الفتاة

0 140

ستقدم النائبة البرلمانية مريم أوحساة، مقررة لجنة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان ببرلمان عموم أفريقيا، المشاركة ضمن الوفد البرلماني المغربي في أشغال الدورة العادية الثانية من الانعقاد الخامس لبرلمان عموم إفريقيا، والتي تنعقد من 06 إلى 17 ماي 2019 بمدينة ميدراند بجمهورية جنوب إفريقيا، (ستقدم) يوم السبت المقبل عرضا حول “تمدرس الفتاة “.

وأفادت النائبة البرلمانية في تصريح لــ”بام.ما” بأن دورة هذه السنة التي اختارت كعنوان لها “سنة اللاجئين والعائدين والنازحين داخليا: من أجل حلول مستدامة للنازحين قسرا بإفريقيا”، ستناقش بها العديد من المواضيع المهمة التي تهم إفريقيا، وكذا موضوع “تمدرس الفتاة”، الذي ستلقي بخصوصه عرضا تقدم خلال التجربة المغربية في هذا الخصوص.

كما أفادت النائبة البرلمانية بأنه في اَخر الدورة سيتم المصادقة على مجموعة من القوانين منها “القانون المتعلق بالأشخاص المصابين بالمهق” وقانون “الحق في الحصول على الجنسية”، مبينة بأن هناك العديد من الأشخاص الموجودين بإفريقيا والعالم غير حاصلين على الجنسية، التي تعرقل تنقلهم بحرية وأن يكون لهم انتماء لبلد معين.

بالإضافة إلى ذلك، أكدت مريم أوحساة، بأنه سيتم المصادقة كذلك على توصية مهمة تتعلق بضرورة إحصاء جميع اللاجئين في بما فيهم المغرر بهم بمخيمات تندوف، موضحة بأن هذه الخطوة ستوقف الهجومات التي يشنها أعداء الوحدة الترابية الرافضين لعملية الإحصاء.

خديجة الرحالي