أولحيان: خطط الحكومة لم تولي أي اهتمام للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالمناطق القروية والجبلية

0 314

نبه النائب البرلماني الحسين اَيت أولحيان، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت زوال اليوم الاثنين 25 يناير 2021، بمجلس النواب، الى المشاكل التي يتخبط فيها الأشخاص في وضعية إعاقة، مقترحا عليها مجموعة من الخطوات التي من شأنها إدماجهم في الحياة العامة.

وقال النائب البرلماني الحسين اَيت أولحيان، مخاطباً الوزيرة، “لا يخفى على أحد أن مسألة الإعاقة حظيت باهتمام خاص في دستور 2011، من خلال التنصيص على منع كل أشكال التمييز، وكذلك على أن تقوم السلطات العمومية بتفعيل سياسات موجهة لذوي الاحتياجات الخاصة”، وأضاف النائب البرلماني، ” لكن ما نلاحظه هو أن الحكومة من خلال خططها وأهدافها التي أطلقتها لم تولي أي اهتمام للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالمناطق القروية والجبلية بحيث مازالوا يعانون من الحيف والتهميش ويعيشون ظروفا صعبة، بسبب غياب أي برامج وخدمات موجهة لهم “.

وزاد أولحيان مسترسلا في مداخلته، “صحيح أن دور المجتمع المدني هو أمر جميل، لكن يجب على الحكومة تحمل مسؤوليتها إزاء هذه الفئة بالمناطق الجبلية، وتفعيل سياسات موجهة لهؤلاء الاشخاص لإدماجهم في الحياة العامة والمواكبة المستمرة لهم لتعزيز وتقدير الذات، وتغيير الصور والمفاهيم النمطية المتعلقة بالإعاقة، وكسر العزلة عنهم خاصة الأطفال والشباب بإنشاء مراكز خاصة بهم تسمح لهم بالاختلاط ومنحهم الفرصة للاندماج في المجتمع”.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...