“أونسا” يؤكد أن عيد الأضحى مَرَّ في ظروف ممتازة

0 81

كشف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا”، أن برنامج العمل الخاص بعيد الأضحى والتدابير التي اتخذها تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وكذا التعبئة الإستثنائية للمصالح البيطرية المداومة خلال فترة العيد، مكًّنت من الاحتفال بهذه المناسبة في ظروف ممتازة.

وأكد بلاغ لـ”أونسا”، أن انخراط الشركاء ومختلف المتدخلين، من سلطات محلية وجمعيات حماية المستهلك ومهنيين وجزارين وبياطرة، أسهم في نجاح البرنامج ومرور العيد في أفضل الظروف.

ويشمل برنامج عمل عيد الأضحى، الذي انطلق مع مطلع السنة، مجموعة من الإجراءات؛ منها، وفق البلاغ، تسجيل وحدات تربية الأغنام ووحدات التسمين، وإنجاز عملية الترقيم حيوانات عيد الأضحى، وخلق 30 سوقا نموذجيا بشراكة مع وزارة الداخلية لتعزيز شبكة تسويق حيوانات عيد الأضحى المرقمة.

وشمل البرنامج، أيضا، مراقبة الحيوانات وأعلاف الحيوانات في إطار اللجان المختلطة المحلية، حيث قامت مصالح “أونسا” بـ 2400 زيارة ميدانية وأخذ أزيد من 600 عينة من الأعلاف الحيوانية وأزيد من 1100 عينة من اللحوم وإخضاعها للتحاليل.

وخلال أيام العيد، قامت المصالح البيطرية المداومة لـ”أونسا” بفحص أزيد من ثلاثة آلاف و300 سقيطة وأحشائها، بجميع جهات المملكة. كما قامت بزيارات إلى 276 منزلا تفاعلا مع طلبات المواطنين، من أجل المعاينة المباشرة والفحص وإعطاء الإرشادات اللازمة.

واستقبلت المصالح البيطرية لـ”أونسا”، خلال أيام العيد، 1670 اتصالا هاتفيا، سواء عبر أرقام المداومة أو مركز التواصل. ولم تسجل مصالح المكتب هذه السنة أي شكاية تستدعي تعميق البحث.

وفي ذات السياق، أوضح المكتب أن مصالحه حرصت على التتبع عن قرب للأجواء طيلة أيام العيد والتفاعل السريع والآني مع مختلف اتصالات وتساؤلات المواطنين، سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أو من خلال مركز الاتصال أو الأرقام الهاتفية لمختلف الأطباء والتقنيين البياطرة المداومين، مضيفا أن المصالح ذاتها قامت بزيارات ميدانية للحالات الخاصة ولمحلات الجزارة وأماكن التقطيع من أجل مراقبة جودة اللحوم.

ابراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...