أيت بن المدني تسلط الضوء على أسباب إصرار فريق المعارضة لإقالة رئيس المجلس الإقليمي لميدلت

0 649

أكدت البرلمانية غيثة أيت بن المدني رئيسة جماعة أيت ازدك بميدلت، أن فريق المعارضة الذي يقوده حزب الأصالة والمعاصرة عازم على الإطاحة برئيس المجلس الإقليمي لميدلت، بعد توقيع طلب الإقالة من طرف 13 عضوا بالمجلس الإقليمي، مشيرة إلى أن رئيس المجلس لجأ إلى المحاكم للطعن في عضوية خمسة أعضاء.

وأبرزت أيت بن المدني في تصريحها لـ”بام.ما” أن الأغلبية المعارضة بالمجلس الإقليمي لميدلت ستصوت يوم 25 يناير الجاري بإقالة الرئيس طبقا للمادة71 من القانوني التنظيمي للعمالات والاقاليم، مؤكدة أن هناك اتفاقا بين أعضاء المعارضة يقضي بمنح رئاسة المجلس الإقليمي لميدلت لمرشح حزب الأصالة والمعاصرة رشيد الطيبي علوي، بالنظر إلى كفاءته وإيمانه المطلق بالعمل الجماعي.

وفي الإطار ذاته، كشفت المتحدثة أن الأسباب التي جعلت فريق المعارضة بالمجلس الإقليمي لميدلت يعمل على إقالة الرئيس، هو تراجعه عن الاتفاق الذي تم في اليوم الأول من هذه الولاية والمتعلق بتدبير شؤون المجلس بشكل تشاوري توافقي وتشاركي، مشددة على أن الرئيس همش كل الأعضاء بما فيهم المنتمون إلى حزبه، الشيء الذي انعكس سلبا على تنزيل عدة مشاريع تنموية نتيجة للتسيير الفردي.

وختمت أيت بن المدني تصريحها بأن حزب الأصالة والمعاصرة يعتبر رقما صعبا على صعيد الإقليم، نتيجة للإيمان الكبير لمناضليه ومناضلاته بالمشروع المجتمعي الديمقراطي الحداثي للحزب، وتنزيله على أرض الواقع بالإقليم.
إبراهيم الصبار