إبن القاضي وصالح بابا عيا يؤطران لقاء تواصليا عن بعد مع الامانة الاقليمية لزاكورة

0 536

في إطار اللقاءات الموسعة التي جمعت السيد الامين العام عبد اللطيف وهبي مع الامناء الجهويين بغية توسيع النقاش وخلق دينامية تواصلية مع مختلف الامانات الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة درعة تافيلالت، واستكمالا للقاءات التواصلية التي عقدتها الامانة الجهوية مع مختلف اقاليمها الخمس، انعقد يومه الثلاثاء 2 يونيو 2020 لقاء عن بعد مع الأمانة الإقليمية بزاكورة، بحضور الامين الجهوي السيد انيس ابن القاضي والامين الاقليمي بزاكورة السيد بابا عيا صالح وأعضاء المجلس الوطني وأطر مناضلة بالإقليم.

في كلمة افتتاحية ألقاها السيد انيس إبن القاضي بصفته الأمين الجهوي نوه فيها بمجهودات جلالة الملك وشكره على التدبير الامثل للتصدي للجائحة وكذا مختلف السلطات من أمن وطني ودرك ملكي وقوات مساعدة وأطر وزارة الصحة سواء على المستوى الوطني أو الجهوي، كما حث السيد المنسق الجهوي على ضرورة بناء تنظيم قوي للحزب بالجهة عموما وإقليم زاكورة خصوصا، وذلك عملا بتوجيهات السيد الأمين العام عبد اللطيف وهبي وتبعا للدينامية التي أطلقها الحزب في عموم التراب الوطني وتعبئة المناضلين للاستعداد والوقوف مع متطلبات الساكنة في الإقليم والانفتاح على كل القوى الحية للعمل سويا على تنزيل استراتيجيات الحزب بالإقليم وتطبيقها على أرض الواقع وكذا الانصات لجميع المشاكل والعراقيل بغية حلها لضخ دماء جديدة في بناء تنظيم إقليمي قوي للحزب بإقليم زاكورة، وكذا تفعيل دور الأمانات المحلية في عموم إقليم زاكورة وإعطائها دفعة قوية يدا واحدة لتعزيز حضور الحزب بهذا الإقليم، منوها بدور المناضلين في تحقيق إشعاع الحزب إقليميا .

وفي معرض مداخلته أكد السيد الأمين الإقليمي صالح بابا عيا على شكره للمجهودات التي قامت بها السلطات المحلية والاقليمية في محاربة جائحة كورونا، و كذا الانخراط الفعلي لجميع الساكنة في مختلف التدابير الوقائية من هذا الوباء. كما دعا السيد الامين الاقليمي الى خلق دينامية جديدة بالإقليم وذلك بخلق أمانات محلية من اجل القرب من الساكنة خاصة ان الاقليم يعرف شاسعة من حيث المساحة وتناثره .

وتفعيلا لخلق نقاش داخلي حول الوضعية التنظيمية للحزب بالإقليم، أجمع عموم المناضلين المتدخلين خلال هذا القاء على أهمية الثقة التي وضعها الأمين العام للحزب الاستاذ عبد اللطيف وهبي في شخص السيد انيس ابن القاضي كأمين عام جهوي بدرعة تافيلالت .

مؤكدين استعدادهم لمواصلة النضال والعمل داخل هياكل الحزب، وإعادة بناء التنظيمات الموازية على أساس تقديم إضافات مميزة والإجابة على انشغالات الساكنة ، منوهين بنضالية السيد بابا عيا صالح من خلال تسخيره لإمكانيات مادية ومعنوية من أجل ترسيخ الحزب داخل الاقليم حيث وفر المقر الاقليمي مع مايتطلبه من معدات لوجستيكية وتقنية .

ومن جهة أخرى، أكد بقية المناضلين على ضرورة خلق تنظيمات موازية للدفع بالحزب الى أن يكون أكثر هيكلة وتنظيما على مستوى الإقليم، سواء من منظمة الشباب ومنظمة النساء خاصة مع الصعوبات والاكراهات التي تعرفها المرأة من حيث ولوجها الى المجال السياسي وخاصة في العالم القروي وكذا منتدى الطلبة.

وفي نفس السياق أكدت جل المداخلات على محورية المنتخب ودوره في دينامية الحركة الحزبية بين عموم المواطنين والمواطنات، معتبرا أن الحزب بالإقليم يتواجد حيث يوجد أي مطلب مجتمعي لساكنة الإقليم بكل عزيمة وإرادة سياسية بمشاركة كل الأطر والتنظيمات الحزبية.

وتفاعلا مع جميع المداخلات، أكد السيد باباعيا صالح على أهمية الانخراط الجماعي لإنجاح المرحلة المقبلة من المسار العام للحزب ،على اساس بناء تنظيمات موازية والتواصل مع جميع ساكنة الاقليم . كما نوه بنضالية كل المناضلين واستعداده للعمل سويا من داخل حزب الاصالة والمعاصرة، داعيا الى المساهمة في تقوية تأطير وتكوين الشباب والنساء والعمل على استقطاب الكفاءات وتعزيز البناء التنظيمي الحزبي الاقليمي .
وختاما تحدث السيد الامين الجهوي للحزب بضرورة العمل على توسيع المشاركة السياسية، عن طريق هيكلة الامانات المحلية ومؤسسة هذا العمل عن طريق الاستقطاب والمنظمات الموازية النسائية والشبابية ببناء قاعدي ، وتأكيده على أهمية استغلال الوسائل الالكترونية التواصلية من أجل التفاعل الاني مع عموم المناضلين والمناضلين على المستوى الاقليمي والجهوي، عملا بتوجيهات السيد الامين العام عبد اللطيف وهبي، والتنسيق مع السيد الامين الإقليمي صالح باباعيا ومع مختلف المناضلين والمناضلات.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...