إجماع بين مؤتمرات ومؤتمري الجهة على سلك المسار النضالي الوحدوي والمساهمة في إنجاح محطة المؤتمر

0 613

برئاسة عضو المكتب السياسي وعضو لجنة فرز العضوية السيد العربي المحرشي، وعضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة السيد عبد اللطيف الغلبزوري، انعقدت زوال يوم السبت 25 يناير الجاري، بقاعة ابن بطوطة- بطنجة، أشغال الجمع العام الجهوي لانتداب المؤتمرات والمؤتمريت الذين سيمثلون جهة طنجة تطوان الحسيمة، في المؤتمر الوطني المقرر انعقاده شهر فبراير المقبل.

وتميز الجمع العام بحضور قيادات الحزب بالجهة ، والسيدة والسادة البرلمانيين، ورؤساء وأعضاء الغرف المهنية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وأعضاء المجلس الوطني للحزب، ورؤساء المجالس الترابية والمستشارات الجماعيات والمستشارين الجماعيين والمناضلات والمناضلين الذين ينتمون إلى مختلف عمالات وأقاليم الجهة.

وبعد الاستماع إلى الكلمات التوجيهية لكل من عضو لجنة فرز العضوية، وعضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع، تم الانتقال إلى تحديد لوائح المؤتمرات والمؤتمرين بالنسبة للأقاليم التي لم تكن قد حسمت بعد في الموضوع، في حين قدمت الأقاليم التي حددت مؤتمراتها ومؤتمريها لوائحها بهذا الخصوص.

وفي أجواء من التوافق والروح الوحدوية العالية، خلص الجمع العام الجهوي إلى تحديد لوائح المؤتمرات والمؤتمرين بكل أقاليم الجهة.

وأجمعت التصريحات التي استقيناها من المناضلات والمناضلين على الاستعداد الكامل لتجاوز الخلافات والمضي قدما في سبيل تجديد البناء الحزبي للبام، كما عبرت مناضلات الحزب بمعية المناضلين على أن هناك إرادة قوية وجماعية لإنجاح العرس الديمقراطي الكبير للحزب المتجسد في المؤتمر الوطني الرابع للحزب.

وفي سياق متصل، اعتبر الحضور على أن لقاء طنجة شكل مناسبة لتأكيد تشبث المناضلات والمناضلين بالمشروع الحزبي للبام وقدرتهم العالية على تجاوز الخلافات التي لاحت في الأفق قبل فترة، كما تعكس هذه الروح الوحدوية في جهة طنجة تطوان دليلا على أن البام مستعد لخوض الاستحقاقات المقبلة بكل قوة وثقة.

طنجة- تحرير: مراد بنعلي، تصوير: عبد الرفيع لقصيصر.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...