إجماع من مناضلات ومناضلي البام بالعرائش على الإنخراط الفعلي في الدينامية التنظيمية الجديدة للحزب

0 616

حملت الكلمة التوجيهية والسياسية الهامة للسيد حكيم بن شماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، خلال انعقاد اللقاء التنظيمي للحزب بالعرائش يوم الأحد 25 نونبر، بحضور أزيد من 400 مناضلة ومناضل، تشخيصا لواقع المشهد المغربي بكافة تفرعاته سياسيا، اقتصاديا و اجتماعيا، إضافة إلى الدعوة الصادقة إلى التفاعل الإيجابي والبناء مع مضامين خارطة الطريق والدينامية التنظيمية التي أطلقتها الأمانة الجهوية للحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة بتنسيق مع المكتب السياسي.

وقد أجمعت مداخلات المناضلات والمناضلين الحضور، نساء وشبابا، من مختلف مواقعهم التنظيمية ومن مختلف الجماعات الترابية بإقليم العرائش، على الانخراط بكل جدية ومسؤولية في المسار الإيجابي للدينامية التنظيمية التي أطلقها البام في الفترة الأخيرة لإعادة الهيكلة في مختلف الأقاليم والجهات. كما نوهوا بالحضور الفعلي للأمين العام الوطني السيد حكيم بن شماش لفعاليات اللقاء التنظيمي بالعرائش مرفوقا بأعضاء من المكتبين السياسي والفيدرالي، وهو ما أضفى على اللقاء صبغة متميزة جعلت الجميع يشيد بنجاحه وأهمية الدينامية التنظيمية وآثارها في هذه الظرفية المتميزة وطنيا، جهويا، وإقليميا. كما يعكس هذا الحضور من جهة أخرى، اهتماما وانشغالا كبيرين من القيادة والقواعد إجمالا بالمساهمة الجماعية المشتركة لإنجاح ورش تحديد الدينامية التنظيمية والسياسية، ليواصل الحزب مهمته التأطيرية تجاه المناضلات والمناضلين وعموم المواطنين.

وأكدت المداخلات على ضرورة ضخ دماء جديدة من شأنها دعم تحريك عجلة “التراكتور” لاستكمال المسار بثبات لتحقيق الأهداف العامة التي جاء من أجلها حزب الأصالة والمعاصرة والمتمثلة في العمل على تحصين المشروع الديمقراطي رفقة باقي الشركاء، في وطن يتسع للجميع، والحفاظ على إيقاع تنظيمي و تواصلي بروح إيجابية انسجاما مع متطلعات وطموحات كل مناضلات ومناضلين البام.

ودعت المداخلات إلى إيلاء كبير الاهتمام بالنساء والشباب وإشراكهم الفعلي في القرار الحزبي وخاصة في العالم القروي وما يعرف بالمغرب العميق، لما سيكون لذلك من نتائج جد إيجابية تعطي نفسا جديدا للنضال الحزبي بتواز مع الدينامية التنظيمية المشار إليها سلفا.

العرائش: مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...