إخبـــــار بتـأجيــل الــدورة الخامسة والعشرين للمجلس الوطني

0 825

بناء على التطورات التي تعرفها بلادنا على مستوى مواجهة انتشار فيروس “كورونا” المستجد، واحتراما للقرارات والتدابير الاحترازية والوقائية التي أقرتها السلطات العمومية ببلادنا، وبعد تشاور مع السيد الأمين العام، تنهي السيدة فاطمة الزهراء المنصوري، رئيس المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، إلى علم كل أعضاء المجلس الوطني أن الاجتماع الذي كان مقررا عقده يوم الأحد 29 مارس 2020 على الساعة العاشرة صباحا، بقصر المؤتمرات بالصخيرات، قد تقرر تأجيله.

وبناءً على ذلك، قالت فاطمة الزهراء المنصوري، في مراسلتها “إذ أستغل هذه المناسبة، لأشيد عاليا بمختلف القرارات الفورية الاستباقية التي اتخذتها السلطات العمومية ببلادنا ضمانا لحماية الوطن والمواطنين، فإنني أهيب بجميع أعضاء المجلس الوطني، ومنهم جميع المناضلين والمناضلات وكافة المواطنات والمواطنين، إلى الانخراط و الالتزام القويين، بمختلف التدابير الوقائية والاحترازية التي أقرتها منظومة اليقظة والرصد الوبائي ببلادنا، للحد من انتشار هذا الفيروس، متمنية في الوقت نفسه الشفاء العاجل لمختلف المصابين داخل وخارج أرض الوطن”.

وأضافت في ذات المراسلة، “إننا في حزب الأصالة والمعاصرة لعلى يقين تام، بأن الشعب المغربي بقيمه الوطنية الحضارية الأصيلة، وما هو معروف عليه من تضامن وتآزر ووعي راق في مثل هذه الصعوبات، لقادر على هزم تداعيات هذا “الفيروس”، والتوجه كما هو معهود فيه إلى الانخراط بقوة في مسيرة التنمية والتطور والتحديث التي تعرفها بلادنا تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره”.

وزادت قائلة، “لذلك، وفي انتظار تحسن المؤشرات الصحية المرتبطة بالحد من انتشار هذا “الفيروس” ببلادنا، والتي من شأنها أن تسعفنا في عقد اجتماع المجلس الوطني في ظروف صحية آمنة، تقبلوا مني بالغ تحياتي وتقديري”.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...