إسبانيا تتجاوز 1 مليون إصابة بكورونا وحديث عن فرض حالة الطوارئ بكافة أنحاء البلاد

0 258

أصبحت، إسبانيا تحتل الرتبة الأولى على مستوى القارة الأوروبية من حيث الإصابات بفيروس كورونا، وذلك بعد تجاوزها عتبة مليون إصابة، أمس الأربعاء 21 أكتوبر الجاري.

وذكرت وزارة الصحة الإسبانية أنه تم تسجيل ما يقارب 6114 حالة خلال 24 ساعة، ليرتفع بذلك مجموع الإصابات إلى 1.005.295 حالة، في الوقت الذي ارتفع فيه مجموع الوفيات بهذا البلد إلى 34366 حالة.

وكانت الإصابات قد ارتفعت بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة بإسبانيا، الأمر الذي كان وراء اتخاذ حكومة البلد جملة من التدابير “المشددة” على مستوى عدة جهات ومناطق، وذلك من أجل الحيلولة دون انتشار أوسع للعدوى، وهي التدابير التي توزعت ما بين الإغلاق الجزئي أو التام لعدة مناطق وأقاليم وإعلان حالة الطوارئ بجهة مدريد، مع فرض قيود على حركة تنقل المواطنين وإغلاق المقاهي والمطاعم وأماكن الترفيه الأخرى بالعديد من الجهات.

ورغم هذه التدابير الاحترازية فإن استمرار الارتفاع في عدد حالات الإصابة، دفع بالحكومة إلى التفكير في طرق أخرى أكثر صرامة لمواجهة تفشي الفيروس وارتفاع حالات الإصابة وكذا الوفيات، منها إجراء حظر التجول.

وقال وزير الصحة الإسباني إن الحكومة ستقوم مع جهة مدريد وغيرها من الجهات المستقلة الأخرى بتحليل وتقييم مسألة التطبيق المحتمل لحظر التجول، وهو الأمر الذي يتطلب إعلان حالة الطوارئ في كل إسبانيا أو في جزء من أراضيها. وأضاف المسؤول الإسباني في حديثه خلال ندوة صحفية، عقدها أول أمس الثلاثاء 20 أكتوبر الجاري، أن تطبيق “حظر التجول” يستوجب إعلان حالة الطوارئ مشيرا إلى أن هذا الإجراء “يمكن اعتماده في جزء من البلاد أو على جميع التراب الوطني”.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...