إشادة كبيرة للجنة البرلمانية المشتركة المغرب – الاتحاد الأوروبي، بالتصويت على الاتفاق الفلاحي داخل لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي

0 121

أشادت اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب – الاتحاد الأوروبي، بالتصويت الإيجابي على الاتفاق الفلاحي، الذي تمت المصادقة عليه يوم الأربعاء 21 نونبر 2018، داخل لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي.

وأفادت اللجنة البرلمانية المشتركة أنه” في إطار تعميق المشاورات والنقاش مع الجانب الأوروبي، عقد أعضاء هذه اللجنة التي يرأسها النائب البرلماني عبد الرحيم عثمون، يومي الثلاثاء والأربعاء بالبرلمان الأوروبي ببروكسل، سلسلة من الاجتماعات مع عدد من البرلمانيين الأوروبيين من مختلف الاتجاهات السياسية، من بينهم رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي بير أطونيو بانزيري، ورئيسة وفد المغرب العربي إينيس آيالا ساندر، ونائبا رئيسي مجموعة التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين، وتحالف الديمقراطيين والليبراليين من أجل أوروبا”.

وكان الهدف من تلك اللقاءات تأطير مسلسل التصويت على الاتفاق الفلاحي، في مختلف مراحله إلى غاية التصويت النهائي بالبرلمان الأوروبي بستراسبورغ.

ودعا عبد الرحيم عثمون في تلك الاجتماعات إلى النهوض ودعم مسلسل الشراكة الاستراتيجية الأورو – مغربية، وفق مقاربة تروم إرساء روابط قادرة على تحقيق تنمية مشتركة وأكثر متانة، خاصة في مجالات الصيد البحري والفلاحة، وكذا في مجال الهجرة والأمن، مؤكدا على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الشراكة المغربية في جميع جوانبها وفي شموليتها دون أي تمييز.

من جهة أخرى، شدد عثمون على ضرورة احترام المبادئ الأساسية للوضع المتقدم، الذي يحدد المحاور الاستراتيجية للشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي القائمة على الاحترام المتبادل ليس فقط على المستوى المؤسساتي والسياسي، بل أيضا على المستوى القانوني والتعاقدي لجميع الاتفاقيات التي تربط الطرفين.

وفي سياق متصل، عبر الجانب الأوروبي عن ارتياحه بخصوص الجهود التي تبذلها اللجنة البرلمانية المشتركة من أجل توحيد وجهات النظر، وتبادل التجارب بين البرلمان المغربي والبرلمان الأوروبي من أجل تعزيز الشراكة الاستراتيجية بينهما، والرفع من مستوى فعالية الدبلوماسية البرلمانية.

المتابعة: إبراهيم الصبار