إشادة من برلمانيين إيطاليين بوساطة المغرب لأجل فتح جسر “اللنبي/ الملك حسين”

0 59

أشاد؛ نواب برلمانيون إيطاليون، يوم الأحد 17 يوليوز الجاري، بالوساطة المباشرة للمغرب، خلف قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، التي أثمرت فتح المعبر الحدودي اللنبي/الملك حسين الرابط بين الضفة الغربية والأردن، دون انقطاع.

ونوه عضو مجلس الشيوخ الإيطالي، أدريانو غالياني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالجهود المبذولة من طرف جلالة الملك لفائدة السلام في الشرق الأوسط، مؤكدا أن “مرحلة جديدة من الازدهار تنفتح أمام الشعب الفلسطيني، بفضل نقطة العبور هذه”.

وأوضح السيد غالياني، وهو عضو بجمعية الصداقة البرلمانية الإيطالية-المغربية، أن هذه الوساطة التي قامت بها المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، مكنت من التوصل إلى اتفاق من أجل الفتح الدائم لهذا المعبر 24/7، والذي يشكل المنفذ الوحيد للفلسطينيين على العالم.

من جهته، كتب السكرتير الأول لمجلس النواب الإيطالي ورئيس جمعية الصداقة البرلمانية الإيطالية-المغربية، أندريا دي ماريا، في تغريدة له على تويتر أن “افتتاح هذا المركز الحدودي يشكل خطوة إيجابية نحو إعادة فتح آفاق للحوار السلمي والتعاون في الشرق الأوسط”.

وتمثل هذه الوساطة، مرة أخرى، دليلا واضحا على الاهتمام الذي يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، للقضية الفلسطينية ورفاه الفلسطينيين.

وسيكون افتتاح الجسر الحدودي، الذي يقع على بعد خمسين كلم من العاصمة عمان، ساري المفعول قريبا بمجرد استيفاء الشروط اللوجيستية، وخاصة على مستوى الموارد البشرية.

 

 ومع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.