إشعاع طنجة ثقافيا وفنيا .. ليموري يطلع على مدى جاهزية معهد مولاي أحمد الوكيلي للموسيقى والرقص الكوريغرافي

0 138

أعطى، المجلس الجماعي لطنجة برئاسة السيد منير ليموري، إشارة بقرب موعد تدشين معهد “مولاي أحمد الوكيلي”  للموسيقى والرقص الكوريغرافي، كمؤسسة عمومية حديثة تسهم في تعزيز العرض الثقافي والفني بالمدينة.

وفي هذا السياق، قام ليموري، يومه الخميس 28 أكتوبر الجاري، بزيارة تفقدية للمعهد، حيث تم الوقوف على جاهزيته كمنشأة جرى إحداثها لغاية تقوية البنيات التحتية الثقافية والفنية والإسهام في التنشيط الفني بحاضرة طنجة.

ليموري الذي كان مرفوقا خلال هاته الزيارة بالسيد نبيل أقبيب، رئيس جمعية “مولاي احمد الوكيلي” الموكل لها مهام تسيير المعهد، اطلع عن كثب على الوضعية الحالية للمعهد ومدى توفر كل الشروط اللازمة للقيام بأدواره، وكذا مختلف مرافقه في أفق افتتاح واستقبال المهتمين بهذا المجال من مختلف الفئات العمرية.

تجهيز معهد “مولاي أحمد الوكيلي” للموسيقى والرقص الكوريغرافي، جاء كثمرة اتفاقية شراكة تجمع بين مجلس جماعة طنجة ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، من أجل إغناء البنيات الثقافية والفنية، والإسهام في تطويرها وتحسينها، نظرا لما تزخر به مدينة طنجة من مؤهلات فنية وموسيقية معتبرة، والمساهمة في حفظ ونشر الموسيقى المغربية.

كما يهدف المعهد إلى تحريك عجلة الأنشطة الفنية بما سيدعم حضورها وطنيا وجهويا، وكذلك انطلاقا من الدور الريادي للموسيقى في تنمية المدينة وتحسين جودة العيش لساكنتها وزوارها.

للإشارة، فالمعهد فضاء لتدريس عدة تخصصات فنية موسيقية، أبرزها الصولفيج والغناء ومواد التأليف والكتابة،  والرقص والكوريغا والآلات الموسيقية المختلفة، والموسيقى المغربية والعربية، وذلك باعتماد منهج التكوين النظري والتطبيقي منذ السلك الأول.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...