إصلاح النموذج التنموي من اهتمامات افتتاحيات الصحف اليومية

0 137

انصب اهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس على مواضيع راهنة، في مقدمتها إصلاح النموذج التنموي، وطرق تنقل البيضاويين.

وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لوماروك) أن المغرب ليس البلد الوحيد الذي أضحى اليوم مدعوا إلى إصلاح نموذجه التنموي وأسسه المجتمعية، لأنه على المستوى العالمي، فإن النماذج التي سادت منذ فترة ما بعد الحرب، والتي أعطت نتائج لمدة ثلاثة أو أربعة عقود “أصبحت غير فعالة”، على الرغم من أنها خضعت في بعض الأحيان لبعض الإصلاحات.

وأوضح كاتب الافتتاحية أن فرنسا تمثل نموذجا واضحا على هذه الوضعية، حيث أنه وفقا لرئيسها، يتعين إعادة النظر في المفاهيم والممارسات الديمقراطية، مؤكدا على الأهمية القصوى للتحلي بالإرادة والشجاعة لإجراء التغيير.

وفي معرض تعليقها على الوسائل التي يستعملها البيضاويون للتنقل، أكدت يومية (ليكونوميست) أن الاستعمال الحصري لوسائل النقل لا يمكن أن يكون إجابة منطقية لإشكالية التنقل بالمدن المغربية.

وأبرزت “ليكونوميست” أنه من أصل 10 أشخاص يفضل ستة المشي على الأقدام، وبلا شك اضطرارا وليس اختيارا، مؤكدة على ضرورة استهداف هذه الفئة التي تعاني في ما يخص احتياجات التنقل، وهي الوضعية التي أفرزتها التفاوتات الاجتماعية التي تذهب ضحيتها الفئات الأكثر هشاشة.