إضراب جديد لموظفي قطاع التعليم

0 445

قررت “التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات”، خوض اضراب احتجاجي مطلع الشهر المقبل، بسبب ما سموه ب “استمرار تجاهل الوزارة الوصية لملفهم المطلبي”، إذ من المنتظر أن يكون هناك إضرابا عن العمل أيام 5 و6 و7 أكتوبر المقبل.

وعبرت التنسيقية في بلاغها عن امتعاضها من وزارة التربية الوطنية، مطالبة بالإسراع في حل ملفها بعد التماطل الكبير الذي دفعهم للاحتجاج غير ما مرة، خاصة في ظل غياب حوار حقيقي وتواصل جاد، خاصة في النقطة المتعلقة بالترقية وتغيير الإطار كما كان عليه الوضع بالنسبة للأفواج قبل دجنبر 2015.

الجدير بالذكر أن قطاع التعليم بالمملكة يعيش مشاكل لا حصر لها، إذ لا يعاني فقط من تداعيات جائحة كورونا، بل ساهمت القرارات غير المدروسة والمثيرة للجدل لوزارة التربية الوطنية في تأزم هذا القطاع بداية من التدبير المرتبك لمواعيد الامتحانات، وكذا نمط الدراسة المعتمد الحضوري وعن بعد، مرورا بالمشاكل التي رافقت العلاقة التعاقدية بين الآباء من جهة والمؤسسات التعليمية الخاصة، وبروز حالات إصابات بوباء كورونا في عدد من المؤسسات التعليمية، وكذلك زاد ملف موظفي الوزارة من حملة الشواهد في الكم الهائل المشاكل التي تخنق وزارة أمزازي في الفترة الأخيرة.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...