إعادة انتخاب المغرب بالمجلس التنفيذي للجنة الحكومية الدولية لعلوم المحيطات

0 78

أعيد انتخاب المغرب، يوم الإثنين 21 يونيو 2021 بباريس، في المجلس التنفيذي للجنة الحكومية الدولية لعلوم المحيطات التابعة لليونسكو، وذلك خلال الدورة الحادية والثلاثين لجمعية هذه اللجنة التي تنعقد افتراضيا خلال الفترة ما بين 15 و24 يونيو الجاري.

وكشفت البعثة الدائمة للمملكة المغربية لدى اليونسكو في بلاغ لها، أن المغرب سيتولى داخل المجلس التنفيذي للجنة الحكومية الدولية لعلوم المحيطات، للمرة الثانية على التوالي، منصب نائب رئيس المجموعة الانتخابية الخامسة للجنة، التي تضم الدول العربية والإفريقية، حيث جرى تقديم الترشيح المغربي، الذي نال الإجماع، في شخص كريم حلمي، عنصر ارتكاز وطني تابع للجنة الحكومية الدولية لعلوم المحيطات، عالم المحيطات ومدير البحث بالمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري.

وسبق إعادة انتخاب المغرب لمنصب نائب رئيس هذه اللجنة، إعادة انتخاب أرييل ترويسي، الخبير الأرجنتيني الفخري، لولاية ثانية كرئيس للمجلس التنفيذي للجنة الحكومية الدولية لعلوم المحيطات.

أما الدول الأخرى المنتخبة بهذه المناسبة، في إطار المجموعة الانتخابية الخامسة، هي جنوب إفريقيا، المملكة العربية السعودية، كوت ديفوار، مصر، الغابون، غينيا، ليبيا وكينيا.

وتعمل اللجنة الحكومية الدولية لعلوم المحيطات التابعة لليونسكو، بمعية الدول الأعضاء على تعزيز التعاون الدولي وتنسيق البرامج في مجالات البحث والمراقبة البحرية، الحفاظ على المنظومات البيئية البحرية وحمايتها، تخفيف المخاطر، بناء القدرات، وذلك لفهم وضمان تدبير فعال لموارد المحيطات والمناطق الساحلية.

وأكدت البعثة الدائمة للمملكة المغربية لدى المنظمة الأممية أن “إعادة انتخاب المغرب لمنصب نائب رئيس المجلس التنفيذي، هو اعتراف من الدول الأعضاء في اللجنة بالتزام المملكة المغربية من أجل تحقيق أهداف عقد المحيط، عبر الترويج وتنفيذ عقد علوم المحيطات”، كما تشكل “اعترافا بالدور الريادي الذي تضطلع به، في هذا الإطار، صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، التي ترعى تحالف العقد لعلوم المحيطات”.

إلى ذلك، خلص البلاغ إلى أن إعادة انتخاب المغرب “تعكس بوضوح الثقة والاحترام والتقدير الذي تتمتع به المملكة المغربية داخل منظمة اليونسكو ولدى الدول الأعضاء”.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...