إعداد النموذج تنموي جديد، وترتيب المغرب في مؤشر التنمية البشرية..

0 514

شكل عمل اللجنة المكلفة بإعداد نموذج تنموي جديد، وترتيب المغرب في مؤشر التنمية البشرية، أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 12 دجنبر 2019.

وهكذا، أبرزت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن التفاصيل التي قدمها شكيب بنموسى، رئيس اللجنة الخاصة بإعداد نموذج تنموي جديد، سوف تسهل على الرأي العام فهم العمل المستقبلي الذي سيتم إنجازه.

وأوضح كاتب الافتتاحية أن اللجنة المذكورة، التي سيتم تعيين أعضائها قريبا، ينتظرها عمل مكثف خلال الأشهر الستة المقبلة، مشيرا إلى أن عمل هذه اللجنة ستتم متابعته على نطاق واسع سواء في المغرب أو في الخارج.

ومن جهتها، ذكرت يومية (ليكونوميست) أن المملكة المغربية ظلت منذ فترة طويلة مشمولة بمؤشر التنمية البشرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مسجلة أنها حققت بعض التقدم مقارنة بتصنيفها الأخير، على الرغم من أن ترتيبها لم يتقدم.

واعتبرت أن هذا التصنيف يظل، من ناحية، سيئا بالنظر إلى مستوى النمو التجاري في المغرب، مضيفة أن هذا التصنيف يعد، من ناحية أخرى، “مخجلا بالنظر إلى تصنيفات بلدان أخرى نعتقد أننا أفضل منها”.

وفي موضوع آخر، كتبت يومية (البيان) أن جميع الظروف متوفرة لكي تحقق مدينة أكادير قفزة نوعية، مشيرة إلى أنه خلال هذا الشهر الأخير من السنة سترتدي عاصمة سوس جميع الألوان.

ولفت صاحب الافتتاحية، في هذا السياق، الانتباه إلى العديد من الأحداث والتظاهرات التي احتضنتها أو ستحتضنها هذه المدينة، في إشارة إلى المؤتمر الدولي حول شجرة الأركان، والمؤتمر حول الجهوية المتقدمة.

وتابع أنه حان الوقت لكي تحظى مدينة أكادير بالوضعية التي تستحقها، لا سيما وأن الأمر يتعلق بجهة أعطت، لفترة طويلة، أكثر بكثير مما تتلقاه. وشدد على ضرورة وضع حد لهذا الوضع على جميع المستويات، موضحا أن هذا الأمر يظل في صالح البلاد بأسرها.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...