إعطاء الإنطلاقة الرسمية للموسم الفلاحي 2021-2022

0 86

بصفة رسمية، وككل سنة أعطى أطلق وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي، يوم أمس الجمعة، بعين سبيت بإقليم الخميسات، جهة الرباط سلا القنيطرة، إشارة انطلاقة الموسم الفلاحي الجديد برسم العام الفلاحي 2021-2022.

وتم بموجب هذا الإعلان إطلاق البرنامج الوطني للبذر المباشر لمساحة 50 ألف هكتار المبرمج للحملة الفلاحية الحالية المنتشرة في مناطق: الرباط – سلا – القنيطرة، الدار البيضاء – سطات، فاس – مكناس، مراكش آسفي، بني ملال خنيفرة، وفق ما أكده بلاغ صادر عن الوزارة الوصية.

وبالتالي واستنادا إلى البرنامج الزمني لهذا المخطط، أنه “بحلول عام 2030، يسعى البرنامج الوطني الهادف إلى تعزيز البذر المباشر إلى زيادة المساحة تدريجياً لتصل إلى مليون هكتار من الحبوب في البذر المباشر مقابل مساحة تقل عن 30 ألف هكتار حاليًا”.

كما ورد أن الوزارة اتخذت سلسلة من الإجراءات والتدابير اللازمة لضمان توافر المدخلات الزراعية (البذور والأسمدة ومنتجات المعالجة) ودعم المزارعين. ومن بين هذه الإجراءات، يلاحظ أن “الوزارة توفر ما يقرب من 1.6 مليون قنطار من بذور الحبوب المعتمدة التي سيتم تسويقها بأسعار مدعومة”. وفيما يتعلق بالأسمدة، بلغ عرض السوق 490 ألف طن من الأسمدة، الأمر الذي سيضمن استقرار أسعار الأسمدة الفوسفاطية وترشيد استخدامها على أساس خرائط خصوبة الأراضي الزراعية المقامة على 7.8 مليون هكتار.

كما توجد إجراءات أخرى للري والتأمين الزراعي على القائمة. أما بالنسبة لعنصر التمويل، فقد “اتخذت مجموعة كريدي أجريكول المغرب (GCAM) التدابير المالية والتنظيمية اللازمة لتلبية الاحتياجات التمويلية للحملة الزراعية”.

للقيام بذلك، تم تخصيص 8 مليارات درهم لتمويل الحملة الحالية مقابل 4 مليارات خلال الحملات السابقة، مع إطلاق المنتجات الجديدة “Tasbiq FDA” و “Tasbiq Tasdir”.

يوسف العمادي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...