إعلان مبادرة الشباب البامي.

0 691

في جو نضالي راق يطبعه الإحساس بالمسؤولية ، والانتماء المبدئي لمشروع حزبنا، اجتمعت فعاليات شبابية لحزب الأصالة والمعاصرة من أقاليم وجهات مختلفة،في جو رمضاني تحت سقف بيت الأصالة والمعاصرة بالمقر المركزي يوم الاثنين 03 يونيو2019، بحضور السيد الأمين العام للحزب حكيم بن شماش.وقد جاءت هذه المبادرة في سياق تفاعلنا مع مجريات وتطورات الوضع الداخلي بالحزب، مع ما يعنيه ذلك من ضرورة التعبير الموضوعي عن اصطفافنا بوعي وإرادة إلى جانب المشروعية المؤسساتية لحزبنا.

وهي مبادرة بقدر ما تعلن وعيها بطبيعة المرحلة السياسية التي تجتازها بلادنا مع حجم الرهانات والتحديات الكبرى التي تجابه بلادنا، بقدر ما تستحضر قضايا الشباب بأبعادها المختلفة، والأدوار الطلائعية والريادية الموكولة للشباب المغربي ليلعب أدواره كاملة في النسق السياسي المغربي ، مع ما يفترضه ذلك من القدرة على المبادرة، وانتاج الأفكار، واحترام أسس الاختلاف الديمقراطي للمساهمة الفعلية في الأدوار الدستورية الموكولة لمختلف المؤسسات والهيئات.

لذلك، فإن مبادرة الشباب البامي تعتبر بأن المشاركة في الحياة السياسية عموما، والحياة الحزبية على وجه الخصوص، تفترض الوعي بأن المسألة الشبيبية ليست صراع مواقع، ولا صراع أجيال، ولا اصطفافات مصلحية ضيقة، بل هي رؤية سياسية تنطلق من ضرورة الإسهام في البناء الديمقراطي والتنموي لبلادنا، وتعلن انتصارها لقيم التحديث المجتمعي والسياسي والثقافي بعيدا عن كل مظاهر الاستيلاب والتطويع والتسخير.كما ترفض ، بالنتيجة، كل محاولة توظيف أو تسخير شبابنا في معارك بالوكالة، لا تخدم قضايا الوطن وقضايا الشعب المغربي.

واذ نؤكد، في سياق ما يجري داخل حزبنا، عن احترامنا والتزامنا بالمؤسسات الحزبية، وفي مقدمتها مؤسسة الأمانة العامة بوصفها مؤسسة منتخبة بشكل ديمقراطي، والمكتب السياسي والهيئات والمؤسسات القانونية للحزب، فإننا:

-نثمن مضامين الكلمة التوجيهية للسيد الأمين العام للحزب حكيم بن شماش التي دعت إلى ضرورة تخليق الحياة الحزبية . و الابتعاد عن شخصنة أي نقاش أو اختلاف سياسي وجعل السياسة ممارسة نبيلة وكذلك دعوة كافة شباب الحزب إلى النئي بأنفسهم عن استعمال اللغة الجارحة وإلى الارتقاء بالخطاب السياسي والاحتكام لمبادئ وقيم تدبير الاختلاف بأسلوب حضاري وديمقراطي .

-نؤكد عزمنا على مواصلة الدفاع عن المشروع السياسي والمجتمعي لحزبنا، والتصدي لكل محاولات السطو على مؤسسات الحزب باسم شرعيات وهمية مطبوخة.
-نعلن التزامنا بمقررات المجلس الوطني للحزب، وتأكيدنا على ضرورة تهييء كل الشروط الموضوعية لعقد المؤتمر الوطني الرابع للحزب.
-نعرب عن اصرارنا بكل عزم وإرادة على أن يكون المؤتمر القادم مؤتمرا للشباب.ومؤتمر الوضوح والقرارات الشجاعة..مؤتمر إعادة الوهج لروح وقيم التأسيس….مؤتمر تطوير المكتسبات ومعالجة الاعوجاجات والاعتزاز بالتراكمات وأن يكون تتويجا لدينامية ايجابية تجيب عن مختلف القضايا الشباببة المطروحة في جدول أعمال بلادنا.
-ندعو شبابنا للعمل الميداني إلى جانب عموم القوى المجتمعية، وتقوية روح المبادرات الجماهيرية والمدنية لنضطلع بمهامنا كحركات شبابية قادرة على دعم وتقوية أدوارها التمثيلية في المجتمع.

-ندعو قيادة حزبنا، ومختلف مؤسساتنا الحزبية إلى ضرورة التصدي الحازم لمختلف الانزلاقات ،والتحريفات التي تمس بمشروعنا السياسي ، والمضي قدما في تفعيل كل الأوراش السياسية والتنظيمية لاستعادة المبادرة الحزبية.

-نؤكد بأن هذه المبادرة مفتوحة على كل شباب وشابات حزبنا ، دون تمييز أو إقصاء، وهي نداء متطلع لرص صفوف شبيبتنا بروح وحدوية و بخطوات عملية تستحضر القضايا الكبرى لبلادنا، كما تستحضر، وبالضرورة، ضرورة تأهيل مشروعنا الحزبي على قواعد التخليق، والمسؤولية، والالتزام .