“إفريقيا مونايت” … رسائل فنية بالأمازيغية من أجل فضاء أرحب للتعايش بين الشعوب الإفريقية

0 233

أصدرتـ، المجموعة الفنية المغربية “رباب فيزيون” أغنية جديدة لها تحمل عنوان، “إفريقيا مونايت”، والتي تحيل باللغة الأمازيغية على الاتحاد والتآلف بين دول القارة الإفريقية، حيث تتطرق الأغنية إلى الفخر بنموذج والتعايش الحاصل بين الشعوب الإفريقية، وهو الأمر الذي لمسته المجموعة الفنية من خلال جولاتها المتعددة على امتداد القارة.

وقال عضو مجموعة “رباب فيزيون” الفنان بوحسين فولان، إن الأغنية السالف ذكرها تعبير قوي على تثمين الخطوات والأشواط الكبيرة التي قطعتها المملكة المغربية خاصة ما يتعلق بالانفتاح على الدول الإفريقية، وامتنانه العميق على الاحتضان الذي خص به جلالة الملك نصره الله أفارقة جنوب الصحراء، عبر تسهيل عملية الإقامة وكذا الترحاب الجميل الذي أبداه المغاربة تجاه أخواتهم وإخوتهم القادمين من دول إفريقيا، وهو الأمر الذي سهل عملية اندماجهم داخل المجتمع المغربي في مختلف المجالات.

وفي نفس السياق، أوضح بوحسين، أن كلمات الأغنية تتضمن دعوة إلى جميع مكونات المجتمع الإفريقي، من أجل مزيد من التلاحم والتعايش والحفاظ على المكتسبات المشتركة وتثمين الجذور الثقافية وتقدير قيمتها في أفق إنتاج الإبداعات المشتركة في مختلف المجالات .

وتجدر الإشارة إلى أن ألحان الأغنية التي تم تسجيلها بكل من مدينتي أكادير والدار البيضاء المغربيتين والولايات المتحدة الأمريكية، وهي من أداء الفنان بوحسين فولان، وكلمات محمد بانضاج، وأسندت مهمة التوزيع الموسيقي لمجموعة رباب فيزيون بالتنسيق مع يوسف كريران. وتسعى المجموعة من خلال هذا الإصدار إلى مواصلة ربط جسور التواصل الفني مع الجمهور الأمازيغي والمغربي في انتظار التواصل المباشر عبر منصات المهرجانات الوطنية والعالمية.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...