إقليم شيشاوة.. الوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري تعطي الانطلاقة الرسمية لقافلة القرب الخاصة بالتعمير في العالم القروي

0 176

أعطت، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، السيدة فاطمة الزهراء المنصوري، اليوم الخميس 28 يوليوز 2022، بالجماعة القروية مزوضة بإقليم شيشاوة، الانطلاقة الرسمية للقافلة التحسيسية للقرب بالعالم القروي تحت شعار “الوكالات الحضرية في خدمة العالم القروي”، والتي ستجوب جهة مراكش آسفي بتنسيق مع السلطات والشركاء المحليين. 

وتأتي هذه القافلة في إطار تنفيذ الوزارة للرؤية المتبصرة لجلالة الملك محمد السادس، التي تستهدف النهوض بالعالم القروي بتنوعه وثروته، لجعله أحد ركائز النمو المستدام والسيادة الاقتصادية، مع ضمان إطار عيش كريم لساكنته وتقليص التفاوتات المجالية، إذ ستعمم هذه المبادرة على مستوى ربوع كافة جهات المملكة، وذلك لتقريب المجهودات المبذولة والإجراءات المتخذة بهدف تبسيط مساطر البناء والاستثمار لفائدة ساكنة العالم القروي.

ولهذا الغرض، عبأت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة كافة الموارد مركزيا وعلى مستوى مكوناتها الجهوية، وبالأساس الوكالات الحضرية، لتنتقل قافلة القرب هذه عبر مسارات محددة بدقة للتواصل مع أكبر عدد من ساكنة المناطق القروية القريبة منها والنائية، وذلك للإنصات للإشكاليات المطروحة وشرح الإجراءات التبسيطية المتخذة والحلول المبتكرة المعدة لتجاوزها، وكذا المجهودات المتواصلة لتعزيز مستوى رقمنة الخدمات المقدمة للمرتفقين والمستثمرين في مجال التعمير والعقار.

وفي هذا الإطار، أطلقت الوزارة أول منصة رقمية تفاعلية من نوعها موجهة بالأساس إلى العالم القروي، قصد توفير الإرشادات وتقديم الخدمات عن بعد المرتبطة بالتعمير والبناء، وكذا مواكبة الساكنة المحلية والمستثمرين بهدف إنجاز مشاريعهم السكنية والاستثمارية في أحسن الظروف وبجودة عالية، وفي إطار منظور شمولي ومندمج يضع مسألة الارتقاء بأوضاع العالم القروي الغاية الأسمى لتحقيق التنمية المستدامة المنشودة لبلدنا، وذلك بالتنزيل السليم لاستراتيجية إنمائية متكاملة تراعي التناسق وتقوية الصلة والروابط بين المجالات القروية والحضرية، وتعمل على تثمينها وتقليص التفاوتات المجالية بينها مع الحفاظ على المؤهلات والموارد واستدامتها.

مراكش: سارة الرمشي/عبد الرفيع لقصيصر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.