إلهام الساقي تسلط الضوء على وضعية الـمؤسسات الصحية العمومية بمقاطعة جنان الورد

0 146

وجهت البرلمانية إلهام الساقي، سؤالا كتابيا، إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية عن التدابير المتخذة من أجل إنشاء مستوصف صحي بمقاطعة جنان الورد بمنطقة اللويزات بفاس، بمواصفات تستجيب لحاجيات ساكنة الـمقاطعة في العلاج والعناية الصحية.

وكشفت الساقي أن الدستور الـمغربي لسنة 2011 أولى أهميةً قصوىً للصحة، إذ حثَّ الدولة والـمؤسسات العمومية والجماعات الترابية على ضرورة تعبئة كل الوسائل الـمتاحة من أجل تيسير أسباب استفادة الـمواطنات والـمواطنين، على قدم الـمساواة، من الحق في العلاج والعناية الصحية. 

وأشارت الساقي أن مقاطعة جنان الورد بمدينة فاس، تشهد نقصاً حادا على الـمستوى الصحي، سواء تعلّق الأمر بالبنيات التحتية، من مستوصفات ومراكز القرب الصحي، أو بالتجهيزات الصحية الأساسية من أدوية ومستلزمات طبية، خصوصا أن غالبية ساكنة الـمقاطعة تنتمي إلى الفئات الضعيفة والـمعوزة، الأمر الذي يـَحُول دون إمكانية ولوجها إلى الـمؤسسات الصحية الخصوصية قصد الاستشفاء وتلقي العلاج. 

واستشهدت الساقي في هذا الإطار بوضعية الـمستوصف الصحي بمنطقة عين نقبـي، الذي أضحى مقرا للإرشادات والتوجيه نحو الـمستشفى الإقليمي أو الـمستشفى الجامعي، ناهيك عن النقص الحاد الـمسجل على مستوى موارده البشرية وتجهيزاته الطبية.

إبراهيم الصبار 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.