إنجازات الدبلوماسية المغربية وتقرير ترانسبرانسي-المغرب.. يتصدران افتتاحيات الصحف

0 423

انصب اهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 31 يناير 2019 على مواضيع راهنة في مقدمتها، إنجازات الدبلوماسية المغربية، والتقرير الأخير لمنظمة (ترانسبرانسي-المغرب).

وهكذا، كتبت يومية (رسالة لأمة) أن الدبلوماسية المغربية وسياسة المغرب الخارجية كانتا في قلب التطورات الجديدة، ومواكبة للأحداث وفاعلة بشكل عام، وهو ما تجلى خلال الأسابيع الماضية على مستوى العديد من الإنجازات والمحطات واللقاءات الهامة.

وأشار صاحب الافتتاحية إلى أن الأمر يتعلق بتأكيد الاتحاد الأوروبي على تمسكه بالشراكة الإستراتيجية مع المغرب، ومصادقة البرلمان الأوروبي على الاتفاق الفلاحي، وكذا استقبال المغرب للعديد من التظاهرات واللقاءات، بما في ذلك احتضان الرباط لمبادرة إحداث مؤسسة “من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية مع التغيرات المناخية”.

كما أشار إلى حدث دبلوماسي آخر جدير بالتوقف عنده، والذي يتمثل في الزيارة التي قام بها وزير خارجية فيدرالية روسيا، سيرغي لافروف، للمغرب، واستقباله من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأبرز أن المغرب أكد بهذا نجاعة وفعالية عمله الدبلوماسي في سياسة الانفتاح، وتنوع الشركاء، ونبذ سياسة الكرسي الفارغ، واقتحام الفضاءات الجديدة.

ومن جهتها، توقفت يومية (أوجوردوي لوماروك) عند التقرير السنوي لمنظمة (ترانسبرانسي) 2018، حيث كتبت أن تصنيف هذه المنظمة الدولية يقيم أداء جميع البلدان، ويتيح بذلك فرصة جيدة لقياس هذه البلدان لنفسها مقارنة مع الآخرين وفق رؤية عالمية.

وأوضح كاتب الافتتاحية أن تحسن الترتيب يعني فقط أن الخبراء والمسؤولين والأشخاص المستجوبين لمسوا تحسنا في إرادة المغرب لمحاربة الرشوة.

ولقياس مدى التقدم المسجل في هذه المعركة، لا يمكننا الاعتماد على رأي منظمة (ترانسبرانسي)، وإنما يتعين بكل بساطة الوقوف على الواقع الذي يعيشه المواطن، والوافدون على المستشفيات العمومية، ودافعو الضرائب..

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...