إيمان لماوي تسائل وزير الصحة حول إحداث مستشقى للقرب بتازناخت الكبرى بإقليم ورزازات

0 319

وجهت؛ عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إيمان لماوي؛ سؤالا كتابيا؛ إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول إحداث مستشفى للقرب بتازناخت الكبرى بإقليم ورزازات. 

وأكدت لماوي، أنه في إطار تعزيز عرض العلاجات الاستشفائية وضمان الحق في الصحة للجميع، أصبح إحداث مستشفى للقرب بجماعة تازناخت مطلبا ملحا ومستعجلا لما يزيد عن 72 ألف نسمة، حسب آخر تشخيص تشاركي قامت به وزارة الصحة مع الفاعلين المحليين في إطار مواكبتها لبرامج عملها، يتوزعون على 6 جماعات ترابية كالتالي: تازناخت؛ سلسات؛ إزناكت؛ سيروا؛ خزامة وتيدلي.

وأوضحت لماوي؛ في ذات المراسلة، أنه ينتظر أن يخفف إحداث مستشفى للقرب بالجماعة المذكورة من الضغط الكبير الذي يعرفه المستشفى الإقليمي سيدي حساين، مبرزة أنه تم توفير الوعاء العقاري لبناء المستشفى على مساحة تقارب أربعة هكتارات.

واستفسرت لماوي وزير الصحة والحماية الاجتماعية حول التدابير الاستعجالية التي تعتزم الوزارة القيام بها، من أجل إخراج هذا المستشفى إلى حيز الوجود في أقرب الآجال، وذلك استجابة لمطالب الساكنة التي تنتظر تنزيل هذا المشروع على أرض الواقع بحرقة كبيرة.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.