ابتسام عزاوي تدعو إلى المزيد من الإعمال لمقاربة النوع وتعزيز مبدأ المناصفة

0 146

شاركت ابتسام عزاوي، عضو الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، أمس الاثنين 11 مارس 2019، في المائدة المستديرة المنظمة من طرف وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي وهيئة الأمم المتحدة، حول موضوع “القيادة النسوية والتعاون الدولي”.

وأوضحت النائبة البرلمانية، أن اللقاء، المنظم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، شكل فرصة للتأمل في التحديات المتعلقة بحقوق المرأة في المغرب وحول العالم، وكان مناسبة لإعطاء الكلمة لعدد من النساء الدبلوماسيات والبرلمانيات ومسؤولات أمميات، لإبراز الدور الكبير الذي تلعبه النساء في مختلف المجالات.

وسلطت عزاوي، في مداخلة لها خلال اللقاء الذي ترأسه ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، على الدور التنموي والريادي الذي تلعبه المرأة في المجال البرلماني والسياسي والتعاون الدولي، مبرزة العقبات التي تعرقل حصول المرأة على مناصب المسؤولية رفيعة المستوى، داعية إلى المزيد من الإعمال لمقاربة النوع وتعزيز مبدأ المناصفة.

واستعرضت ابتسام عزاوي التقدم الهام الذي حققه المغرب من أجل دعم المشاركة السياسية للمرأة ليس فقط داخل البرلمان بل داخل الأجهزة الحزبية وداخل عدد من المؤسسات الهامة، مشددة على أن النساء البرلمانيات المغربيات لهن حضور قوي لا على مستوى اللجان أو الجلسات التشريعية بمواقف واضحة وجريئة، لأنهن مدركات لحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهن للترافع على قضايا المرأة.

وختمت ابتسام عزاوي مداخلتها بالحديث عن حزب الأصالة والمعاصرة، قائلة في هذا الصدد “اخترت البام لأنه حزب منفتح على الشباب والنساء ويحمل تصورا مجتمعيا واضحا يهدف إلى تحقيق التغيير بالاعتماد على الكفاءات الوطنية والطاقات الشابة والنسائية”، مضيفا “البام حزب له مواقف جريئة وقوية سياسيا في عدد من القضايا المجتمعية، لذا كان الانخراط في صفوفه والإيمان بمشروعه سهلا وعن قناعة”.

سارة الرمشي