ابراهيمي ينقل للوزير بنموسى اختلالات نظام المطاعم المدرسية ويوصي بالرفع من معايير الجودة الغذائية

0 345

أوصى؛ النائب البرلماني، محمد ابراهيمي، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بضرورة تقوية الدعم الاجتماعي الموجه لفائدة التمدرس وتعميم المطاعم المدرسية على كل المؤسسات التعليمية بالوسط القروي وتحسين جودة هذه الخدمة والحرص على ضمان استدامتها.

وسجل النائب البرلماني، في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يومه الاثنين 27 يونيو 2022، بكل أسف أن واقع الإطعام المدرسي الحالي يعاني عدة اختلالات منها، عدم توفر 566 إعدادية بالوسط القروي على داخليات، وتجاوز الطاقة الإيوائية في 212 داخلية، بالإضافة إلى عدم توفر أماكن مخصصة للمطاعم ب7023 مؤسسة تعليمية.

كما رصد النائب البرلماني، عدم تعميم المطاعم المدرسية على جميع المؤسسات التعليمية بالوسط القروي، وضعف الطاقة الإيوائية بـ246 داخلية، منها وحدات لا تستغل إلا نسبة 4 في المائة من طاقتها الاستيعابية، كما هو الحال مثلا في إقليم بركان بإعدادية الخوارزمي بالركادة والثانوية الإعدادية القدس والفهرية، والثانوية التأهيلية أبو الخير والليمون بمدينة بركان، ونفس الشيء ينطبق على تافغالت والعثامنة ومداغ وأغبلو وإعدادية عثمان بن عفان بتزايست.

وتسائل النائب البرلماني، كيف يعقل أن ندرس للطفل في النشاط العلمي التغذية السلمية والمتوازنة وقيمة المنحة المخصصة للإطعام المرسي 2 (درهمين) حيث تتكون وجبات الإطعام المدرسي من بسكويت وشكلاطة وندرس له أن السكر مضر بالصحة؟ ونرفع شعار الجودة؟.

.

تحرير: خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.