ابراهيم بن ديدي.. رهاننا جعل جهة درعة تافيلالت مركزا لاستقطاب الاستثمارات

0 250

أكد إبراهيم بن ديدي، وكيل لائحة حزب الأصالة والمعاصرة في الانتخابات التشريعية عن إقليم تنغير، أن رهان مرشحي حزب الأصالة والمعاصرة هو جعل جهة درعة تافيلالت بشكل عام، وإقليم تنغير بشكل خاص، مركزا لاستقطاب الاستثمارات، موضحا أن هذه الاستثمارات ستساهم في الحد من استفحال ظاهرة البطالة بالمنطقة وستحسن من مستوى معيشة السكان.

وقال بن ديدي، “ترشحي للانتخابات التشريعية جاء بهدف الدفاع عن قضايا ساكنة إقليم تنغير، التي عانت من التهميش لسنوات طويلة وظلت بعيدة عن ركب التنمية الذي تسير في اتجاهه بلادنا”، مضيفا “يجب وضع سياسة ضريبية تحفز على الاستثمار حتى ننهض بالجهة، بالإضافة إلى توطين مشاريع كبرى في المناطق التي تعاني من الهشاشة، والهدف تحويل هذه المناطق من مجالات طاردة للموارد البشرية والمالية إلى مناطق جذب واستقطاب”.

وأضاف وكيل لائحة البام في الانتخابات التشريعية، “من بين الأولويات التي سأشتغل عليها هي العمل على إخراج قوانين تشريعية تفعل الجهوية المتقدمة على أرض الواقع، وتضمن الإنصاف الترابي للجهة بشكل عام والولوج المنصف إلى الخدمات الأساسية لكل المواطنين والمواطنات، باعتماد معايير ومؤشرات وطنية دقيقة، تضمن كرامة الساكنة”، مؤكدا أن تجمعات سكنية كثيرة بإقليم تنغير لا تتوفر على بنيات تحتية ومرافق رياضية وترفيهية وثقافية، وهذا مجحف في حق الساكنة.

 

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...