اتفاقية بين المغرب وفرنسا لدعم التراث بالقارة الأفريقية

0 120

وقعت المؤسسة الوطنية للمتاحف والوكالة الفرنسية للتنمية اتفاقية منحة بقيمة 300 ألف يورو، أي يعادل 3.2 مليون درهم، تروم تمويل برنامج تدريبي لمهن المتاحف والتراث بالقارة الإفريقية، وذلك بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط

ووقع الاتفاقية كل من الوزير الفرنسي لودريان، ومهدي قطبي، رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، وميهوب مزواغي، مُدير الوكالة الفرنسية للتنمية بالمغرب، بحضور وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي، جان إيف لدوريان، وسفيرة فرنسا بالمغرب، هيلين لوغال.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تنفيذ برنامج لبناء القدرات وتبادل الخبرات في إطار التعاون بين البلدان الإفريقية، مع تعبئة الخبرة الفرنسية في إدارة المتاحف والحفاظ على التحف الفنية، كما تروم جعل المؤسسة الوطنية للمتاحف بالمغرب بمثابة ملتقى ومفترق طرق للمعرفة الإفريقية في مجال الصيانة والحفاظ على التراث والهندسة الثقافية
.
وفي هذا السياق، أكدت هيلين لوغال، سفيرة فرنسا بالمغرب، أن هذه الشراكة ستمكن من تعزيز الطابع الاحترافي للمهن التراثية في المغرب وإفريقيا، مع الاستفادة من الخبرة الفرنسية، مشيرة إلى أن الاتفاقية ستساهم في تحفيز التعاون القوي بين الشركاء الأفارقة والمعهد الفرنسي والوكالة الفرنسية للتنمية من خلال هذه الشراكة، من أجل تعزيز مساهمة الصناعات الثقافية والإبداعية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...