اتفاق الحوار الاجتماعي.. بنعزوز يطالب الحكومة بالكشف عن الدراسات التي اعتمدتها في إقرار الزيادة في الأجور

0 530

أكد عزيز بنعزوز، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أن اتفاق الحوار الاجتماعي الموقع بين الحكومة والاتحاد العام لمقاولات المغرب وثلاث مركزيات نقابية، لا يرقى إلى مستوى انتظارات وتطلعات الشغيلة المغربية، خصوصا فيما يتعلق بالزيادة في الأجور والتعويضات، لأنها لن تساهم في التخفيف من معاناة هذه الطبقة في مواجهة غلاء المعيشة.

وأبرز بنعزوز، في سؤال وجهه إلى وزير الشغل والإدماج المهني، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 30 أبريل 2019 بمجلس المستشارين، أن الحكومة غيبت الحوار الجدي والمسؤول مع النقابات ولم تتفاعل مع مطالب الطبقات العاملة ولم تقدم أجوبة حقيقية على انتظارات الطبقة الشغيلة، مشددا على أن هذه الطبقة غير راضية عن هذه الزيادات التي لم تراع الحاجيات والمتطلبات ولم تأخد بعين الاعتبار تكلفة المعيشة التي ارتفعت بشكل صاروخي خلال الست سنوات الأخيرة.

وقال عزيز بنعزوز، “أنا لا أزايد وهذا الموضوع غير قابل للمزايدات السياسية لكن لدي الجرأة لأقول أن الزيادات التي تم إقرارها هزيلة وهزيلة جدا ولا ترقى إلى مستوى تطلعات وانتظارات الشغيلة المغربية”، مضيفا “نطالب الحكومة بالكشف عن الدراسات والتقارير التي بني عليها قرار الزيادة واستندت إليه في إقرارها زيادة 10 في المائة عوض الرفع بهذه الزيادة إلى 1500 درهم مثلا، لأنه الأكيد أن هذا القرار لم يكن عشوائيا”.

سارة الرمشي