اجتماع بمقر مجلس عمالة المضيق الفنيدق لتشخيص حاجيات الجماعة الترابية بليونش

0 110

تم خلال اجتماع، انعقد أمس الاثنين 01 نونبر 2021، بمقر عمالة المضيق الفنيدق، تشخيص حاجيات الجماعة الترابية بليونش، وكذا بحث سبل الشراكة والتعاون بين المجلسين.

ويأتي هذا الاجتماع الذي ترأسه السيد أحمد حلول رئيس مجلس عمالة المضيق الفنيدق، بحضور السيد مصطفى الشعيري الكامل، رئيس جماعة بليونش، في إطار اللقاءات التواصلية والتنسيقية التي سطرها مجلس عمالة المضيق الفنيدق مع منتخبات ومنتخبي الجماعات الترابية بالعمالة.

وتم خلال هذا الاجتماع، التأكيد على ضرورة العمل على تلبية هذه الحاجيات وفق الإمكانيات المتوفرة والترافع عنها لدى باقي المتدخلين كمجلس الجهة وكذا القطاعات الوزارية المعنية.

وتتمثل الحاجيات المعبر عنها خلال اللقاء، في تعزيز أسطول النقل المدرسي بجماعة بليونش بحافلات جديدة لتغطية الخصاص على مستوى المداشر وتخفيف الضغط عن هذا المرفق الملاحظ حاليا.

كما تم التأكيد على البحث عن صيغ للتعاون والشراكة فيما يخص التزويد بالماء الصالح للشرب وبتنسيق مع باقي المتدخلين، وكهربة منازل الشتات بالمداشر التابعة لجماعة بليونش، إضافة إلى تزويد مداشر الجماعة بالإنارة العمومية على غرار مركز الجماعة ومعالجة مشكل الأعمدة المتهالكة وفوضى توزيع الأسلاك الكهربائية.

وتم كذلك، بحث سبل التعاون والشراكة للتجهيز بشبكة تطهير السائل ببعض أحياء الجماعة، وتهيئة المسالك والطرق القروية ومتابعة اتفاقيات الشراكة الخاصة بها مع الجهات المعنية، وإلى جانب التأكيد على معالجة مشكل تعثر مشاريع إنجاز النوادي النسوية بالجماعة بتنسيق وتدخل لدى الجهات المختصة، شدد المتدخلون على ضرورة القيام بزيارات ميدانية لمتابعة وتفقد مشاريع مجلس العمالة بجماعة بليونش.

حضر هذا الاجتماع، كل من السيدات والسادة، نائبي رئيس مجلس عمالة المضيق الفنيدق، عمر البطيوي ورشيدة أشبون، وعضوي المجلس نزيهة الشلاف الحماني، ومحمد جغلول، ورضوان المجدقي، المدير العام للمصالح بمجلس العمالة.

وعن مجلس جماعة بليونش، حضر كل من السيدات والسادة، نواب الرئيس، كريم الهيشو محمد الحزمري والسيد عبد السلام الطويلب، والسيدة حفصة ناسعمر، إلى جانب السيد مصطفى الموغى كاتب المجلس.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...