اجتماع تنظيمي للبام بإقليم الحاجب استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة

0 731

عقدت الأمانة العامة الإقليمية لحزب الأصالةوالمعاصرة بإقليم الحاجب اجتماعا تنظيميا ، بحضور الدكتور محمد الحجيرة الأمين العام الجهوي و الأستاذ عبد الإلاه بوقولا الأمين العام الإقليمي للبام بالحاجب، مساء يوم الإثنين 7يونيو 2021 ، بالمقر الإقليمي بمدينة الحاجب.

الاجتماع الذي تميز بحضور أعضاء الأمانة الإقليمية و الأمناء المحليون، خصص للوقوف عند الأداء التنظيمي والسياسي للحزب بالحاجب ، وتقييم الدينامية التنظيمية التي تباشرها الأمانة العامة الإقليمية بمعية الشباب والنساء والفعاليات النقابية والجمعوية .

كلمة الأمين العام الجهوي الدكتور محمد الحجيرة ، ذكرت بالقضايا الاستراتيجية الوطنية خاصة ما يتعلق بالوحدة الترابية والسياسة الخارجية للمملكة المغربية والنجاحات التي حققتها الديبلوماسية المغربية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، حيث استنكر الأمين العام العداء الذي أبانت عنه اسبانيا في ضرب صارخ لروح اتفاقية الشراكة واستضافة مجرم الحرب غالي في ترابها خفية وتنكر وتنسيق مع جنرالات الجزائر.
كما توقف الدكتور الحجيرة عندالإجراءات المستجدة المرتبطة بالتدابير الاحترازية والوقائية لمواجهة وباء كورونا.

كما ذكر الأمين العام الجهوي بمبادرات وقرارات المكتب السياسي برئاسة الأمين العام الأستاذ عبد اللطيف وهبي وبمواقف فريقي الحزب بالبرلمان بمجلسيه خاصة ما يتعلق بقانون الحماية الاجتماعية وتقنين زراعة القنب الهندي والقوانين المؤطرة للعمليات الانتخابية المقبلة.

على المستوى التنظيمي ، نوه الأمين العام الجهوي بالدينامية التنظيمية والسياسية التي تعرفها كل أقاليم جهة فاس مكناس والمنظمات والمنتديات الموازية وانخراط مناضلي ومناضلات ومنتخبات ومنتخبي البام في هذه الدينامية استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة بكل أصنافها المهنية والجماعية والجهوية والبرلمانية، مع التأكيد على أهمية انخراط كافة مناضلات ومناضلي الحزب بكل الجماعات الترابية لإقليم الحاجب في عملية التسجيل في اللوائح الانتخابية.

كما نوه الدكتور الحجيرة بالعمل المتميز الذي تباشره الأمانة الإقليمية والأمانات المحلية بإقليم الحاجب ، سواء على مستوى البرنامج التنظيمي بالجماعات الترابية او على مستوى الاستعداد للانتخابات المقبلة .

الأمين العام الإقليمي الأستاذ عبد الإلاه بوقولا شدد على إيلاء عملية البناء التنظيمي الأهمية في برنامج العمل إقليميا ومحليا ، وتنزيل التوجيهات المركزية للمكتب السياسي برئاسة الأمين العام الأستاذ عبد اللطيف وهبي، والانفتاح على كل الطاقات والكفاءات المجتمعية والمتعاطفين مع المشروع السياسي للحزب .

الأمين العام الإقليمي أكد على ضرورة تمتين التواصل العمودي مع القيادة الوطنية والجهوية وتقوية التواصل الأفقي على الصعيد المحلي ، وربط علاقات سياسية مع باقي مكونات المشهد الحزبي والحقوقي والنقابي والاعلامي المحلية .

الأستاذ بوقولا شكر الأمين العام الجهوي على تواصله الدائم وحرصه على مواكبة أنشطة الحزب بإقليم الحاجب، ودعمه لكل المبادرات التي تباشرها الأمانة الإقليمية والأمانات المحلية .

جميع التدخلات صبت في اتجاه تقوية الحضور الميداني المستدام في كل الجماعات الترابية التابعة لإقليم الحاجب ،بتنسيق تام مع الأمين العام الجهوي ، وتكثيف الأنشطة التنظيمية والإشعاعية التواصلية والاستمرار في تشبيك البنيات التنظيمية للمنظمات والمنتديات الموازية على الصعيد الإقليمي والمحلي.
وذلك تثمينا للدينامية التنظيمية والسياسية التي يعرفها حزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس عامة وإقليم خاصة، والتي تمت مباشرتها بعد المؤتمر الوطني الرابع.

الحاضرون نوهوا بالاهتمام الذي توليه القيادة الوطنية للحزب لجهة فاس مكناس عامة وإقليم الحاجب خاصة ، مذكرين بالخلاصات الهامة والقرارات التوجيهية للمكتب السياسي برئاسة الأمين العام الأستاذ عبد اللطيف وهبي واللجنة الوطنية للانتخابات ، مع التشديد على ضرورة الانخراط والالتزام لكل مكونات الحزب قصد التنزيل الأمثل والمعقلن لخارطة العمل استعدادا للانتخابات المقبلة بكل أصنافها .

كما تم التداول في المستجدات التي عرفتها القوانين المؤطرة للانتخابات البرلمانية والجماعية والمهنية ، ومنهجية التعامل بشانها على مستوى التدبير التنظيمي والانتخابي في احترام تام للمؤسسات الحزبية وبانفتاح على جميع المناضلات والمناضلين والكفاءات والنخب الصديقة والمتعاطفة مع مشروع وبرنامج حزب الأصالة والمعاصرة.

في ختام الاجتماع الذي هيمنت عليه روح المسؤولية والتضامن والتآزر ، أكد جميع الحاضرين على الاستمرار في عملية البناء التنظيمي لهياكل الحزب والمنظمات والمنتديات الموازية ، وفتح باب الانخراط امام الكفاءات والأطر والنخب والانفتاح على الطاقات الانتخابية لتقوية صفوف الحزب خلال الاستحقاقات المقبلة، والتأكيد على
العلاقات القوية التي تربط المناضلين والمناضلات على المستوى المحلي وقدرتهم على صناعة القرار الحزبي الترابي واستثمار كل التجارب الإيجابية مع كل الانتظارات المشروعة للمواطنين والمواطنات بالإقليم ، وإجماع كل الحضور على الانخراط في عملية التسجيل في اللوائح الانتخابية.

كما أكد الجميع على التعبئة الشاملة لإنجاح محطة الاستحقاقات القادمة بروح من المسؤولية والجدية لتحقيق انتظارات مواطنات ومواطني إقليم الحاجب .

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...