احتجاجات طلبة كليات الطب، والخدمة العسكرية الإلزامية

0 235

انصب اهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الاثنين 17 يونيو 2019، على مواضيع راهنة، في مقدمتها، احتجاجات طلبة كليات الطب، والخدمة العسكرية الإلزامية.
وبخصوص احتجاجات طلبة كليات الطب، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن “الأمور تتجه نحو مزيد من التوتر” بين الطلبة ووزارتي التربية الوطنية والصحة. وأبرز كاتب الافتتاحية أنه بعد مقاطعتهم لامتحانات الدورة العادية، يتجه الطلبة من جديد لمقاطعة امتحانات الدورة الاستدراكية، مما يزيد من تعقيد الوضع، مشددا على استعجالية إيجاد حل لهذه الأزمة في أسرع وقت ممكن تجنبا لتصاعد التوتر بين الطرفين.

من جهتها، تناولت صحيفة (ليكونوميست) موضوع الخدمة العسكرية الإلزامية، وكتبت أنها حققت إقبالا كبيرا، حيث أن العديد من الأشخاص الذين قاموا بملء استمارة الإحصاء لن يتمكنوا من أداء هذه الخدمة. وسجل كاتب الافتتاحية أن 7.5 في المائة فقط من المرشحين سيؤدون الخدمة العسكرية هذه السنة، لافتا إلى أن المواصفات الاجتماعية والتعليمية للأشخاص الذين قاموا بملء استمارة الإحصاء غير معروفة، وكذلك الحال بالنسبة للسير الذاتية للذكور والإناث الذين سيتم قبولهم، إلا أنه يمكن القول إن نسبة كبيرة من الشباب غير المتمدرس والعاطل عبرت عن رغبتها في أداء هذه الخدمة. وتابع أن هناك، بالمقابل، شبابا يريدون “المشاركة في المغرب”، وكذا “تحسين سيرهم الذاتية”، مضيفا أنه سيكون، بكل تأكيد، من بين هؤلاء بعض مواهب المدرسة.