احجيرة يطالب الحكومة بالكشف عن خطتها لمواجهة آثار الجفاف على الفلاحين بإقليم تاونات

0 477

خلق انحباس وغياب الأمطار خلال الفترة الاخيرة ببلادنا تخوفا كبيرا وسط الفلاحين من شبح اسمه الجفاف، حيث يحتل الماء والمطر بالمجتمعات الفلاحية والزراعية مكانة رمزية كبيرة، نظرا لاهميته في استمرار الحياة داخلها بشكل عادي.
وفي هذا السياق، وجه محمد احجيرة، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، حول ندرة التساقطات المطرية باقليم تاونات وباقي جهات المملكة، حيث أكد أن إقليم تاونات يعتمد بدوره على الماء والأمطار، مبرزا أن هذا التأخر جعل هذا الموسم يعتبر قاب قوسين وأدنى من موسم فلاحي متوسط.

وأوضح احجيرة، في ذات المراسلة، غياب التساقطات المطرية يشكل مؤشرا سلبيا بالنسبة للاقتصاد وسيؤثر على القطاع الفلاحي، بما في ذلك الماشية، مؤكدا أن قلة الكلأ ستدفع مربي المواشي الى جلب الأعلاف من الأسواق باثمنة باهضة.
وعلى إثر هذا التأخر في التساقطات المطرية، طالب النائب البرلماني بالكشف عن السياسة المتبعة من طرف الحكومة لتخطي هذه الوضعية، وتوفير الامكانات اللازمة لمواجهة الآثار السلبية لنقص او انعدام الأمطار، التي ستشكل ضررا على الفلاحين الصغار بإقليم تاونات وباقي جهات المملكة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...