احميدي: التقدم في وتيرة برنامج الكهربة القروية لم يكن سريعا بما فيه الكفاية

0 134

وجه محمد احميدي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، سؤالا شفويا إلى وزير الطاقة والمعادن والبيئة حول التدابير المتخذة من قبل الوزارة لتجاوز الخصاص الحاصل في مجال الكهربة القروية، لوقف معاناة ساكنة بعض القرى والمداشر غير المرتبطة بالشبكة الوطنية للكهرباء.

وأبرز احميدي، في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 12 يناير 2021، أن برنامج الكهربة القروية من الأوراش الكبرى على المستوى الوطني لما يكتسيه من أهمية بالغة في حياة ساكنة المناطق القروية، إلا أن التقدم في وتيرة البرنامج لم يكن سريعا بما فيه الكفاية، موضحا أن برنامج تعميم الكهربة القروية يجب أن يكون ضمن الأولويات في المرحلة القادمة لأنه يهم فئات هشة وفقيرة في كثير من المناطق، كما أن الحق في الكهرباء من صميم تحقيق العدالة المجالية.

وذكر المستشار البرلماني بخطب جلالة الملك محمد السادس التي أكد فيها أن الفئات التي تعاني أكثر من صعوبة العيش في المجال القروي وضواحي المدن، تحتاج إلى المزيد من الدعم والاهتمام بأوضاعها، والعمل المتواصل للاستجابة لحاجياتها الملحة، مضيفا أن جلالته ما فتئ يجدد الدعوة للنهوض بالعالم القروي من خلال خلق الأنشطة المدرة للدخل والشغل وتسريع وتيرة الولوج للخدمات الاجتماعية الأساسية ودعم التمدرس ومحاربة الفقر والهشاشة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...