احميدي: ميزانية وزارة السياحة والصناعة التقليدية ضئيلة جدا لا تليق بقطاع حيوي

0 166

بعد العرض الذي قدمته نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، اليوم الخميس 28 نونبر 2019 أمام لجنة الفلاحة بمجلس المستشارين، حول الميزانية الفرعية المخصصة للوزارة برسم سنة 2020، اعتبر امحمد احميدي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، الميزانية المرصودة للقطاع ضئيلة جدا ولا تليق بقطاع حيوي ذو أولوية، كما أنها لا ترقى إلى حجم تطلعات المواطن المغربي.

وكشف احميدي، في تصريح لبوابة “بام. ما”، أن قطاع السياحة يعيش وضعا كارثيا بكل المقاييس من حيث جودة الخدمات السياحية المقدمة للسياح الأجانب والمغاربة وارتفاع الأسعار، مؤكدا أن المواطنين المغاربة ينتقدون بشدة الارتفاع الصاروخي لأسعار حجز الفنادق والوحدات السكنية وأسعار المنتجات ذات الاستهلاك اليومي، وهو ما لا يتلائم وجودة الخدمات المقدمة وقدراتهم الاستهلاكية، موضحا أن شريحة واسعة من المغاربة أصبحت تفضل قضاء عطلتها خارج أرض الوطن.

وفيما يتعلق بالصناعة التقليدية، دعا المستشار البرلماني الوزارة الوصية إلى بلورة استراتيجية على المدى الطويل لتشجيع تنافسيته مع الحفاظ على الموروث الثقافي للمملكة، معتبرا أن القطاع يعرف مشاكل وتحديات كبيرة تتلخص في غلاء المواد الأولية المستعملة في صناعة المنتجات الصناعية، وكذا مشكل التسويق الذي يؤرق بال الصناع التقليديين، بالإضافة إلى المشاكل التي تعانيها الغرف الجهوية بخصوص تأخر صرف الميزانيات المرصودة لها.

سارة الرمشي