اخشيشن: إعادة توصيف أدوار الدولة في ظل الإعداد للنموذج التنموي المرتقب تعد المدخل الأساسي لإنجاحه

0 391

أوضح السيد أحمد اخشيشن، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، أن وفد البام الذي استمعت له صباح اليوم (الخميس) اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، حرص على بسط أسس ومنطلقات تصور الحزب للنموذج التنموي والتي تتمثل أساسا في التصور السياسي ونظرة المجتمع، مشددا على راهنية استعادة الدولة لأدوارها المحورية في العملية التنموية والدفع بمخططات الاقلاع الاقتصادي والاجتماعي والتنموي بشكل عام.

وفي هذا السياق، ربط رئيس مجلس جهة مراكش آسفي، نجاح الدولة في الاطلاع بالأدوار الاستراتيجية الجديدة بتركيزها على الفعل الاستراتيجي ذي النفس الإجرائي، ما يعني، بحسب السيد اخشيشن، تركيزها على المحددات الكبرى التي تسمح لها بترسيم حدود تدخلها وباقي الفاعلين في عملية تسريع الاقلاع الاقتصادي والمواكبة الاجتماعية.

إلى ذلك شدد عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، على أن الدولة مطالبة بالقيام بدور التحكيم وتقنين أدوار ومستويات ومجالات تدخل مختلف الفاعلين، من المركز وإلى أصغر جماعة ترابية، مرورا بالمتدخلين المباشرين وغير المباشرين في بنية الاقتصاد الوطني، ما يضمن التنافسية والشفافية.

ويرى السيد اخشيشن أن عملية إعادة توصيف أدوار الدولة في ظل الإعداد للنموذج التنموي المرتقب، والذي يعد المدخل الأساسي لإنجاحه، ينطلق من التوافق على تصور واضح المعالم ومحدد الأهداف والغايات في ارتباط بالوظائف الأساسية للدولة، وما يتطلبه ذلك من تحديث للإدارة وإعادة تعريف علاقتها مركزيا بالبنيات الترابية المختلفة والتي على رأسها الجهات ومختلف المجالات الترابية التي تعاني من مشاكل حقيقية تعكسها بشكل جلي نسب ومعدلات الهشاشة المسجلة.

خديجة الرحالي/ المصطفى جوار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...