اخشيشن يستعرض مكامن الخلل والحلول الجذرية لانبعاثة جديدة للبام

0 411

كشف أحمد اخشيشن نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، اليوم السبت 16 مارس 2019 بمراكش خلال اللقاء التواصلي الداخلي الذي نظمته الأمانة العامة الجهوية للحزب لجهة مراكش أسفي، (كشف) أن المناضلين والمناضلات عبروا صراحة عن ارتباطهم الوثيق بالمشروع المجتمعي الديمقراطي الحداثي للحزب، وتجلى ذلك بوضوح من خلال المشاركة الكبيرة للمناضلين في هذا اللقاء.

وأشاد اخشيشن بالمداخلات القوية والهادفة للمناضلين والمناضلات التي مست العديد من الجوانب التي تتعلق بحزب الأصالة والمعاصرة، خاصة في الشق المتعلق بالتنظيم سواء على المستوى الوطني أوالجهوي أوالإقليمي أوالمحلي، مقرا بوجود بعض المشاكل التنظيمية التي ترتبت عن تراكمات تتعلق بعدم الاحتكام إلى منطق التعاقدي في منح المسؤولية.


كما أكد نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة أن الحزب عانى في السنتين الماضيتين أوضاعا اسثتنائية، ومن بينها عدم قدرته على تفعيل تنظيم هياكله، رغم المكانة الكبيرة التي يحظى بها داخل المشهد السياسي المغربي، إذ يحتل المركز الثاني وفقا لنتائج التشريعيات الأخيرة.

إلى ذلك، أوضح اخشيشن أن قيادات الحزب تهدف من وراء اللقاءات التواصلية التي تعقدها مع المناضلين والمناضلات في كل جهات المملكة هو مناقشة عدة مقومات أساسية، من أبرزها هيكلة الحزب في الجانب المتعلق بالشق التنظيمي، وكذا تأهيل الخطاب السياسي، إضافة إلى تجديد البرنامج الخاص بالحزب.