ارتباك الحكومة وإجراءات جديدة بخصوص التوقيت المدرسي

0 885

تواصل حكومة سعد الدين العثماني، تخبطها و ارتباكها منذ اتخاذها قرار اعتماد الساعة الإضافية طيلة السنة، فقد خرجت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بإجراءات جديدة، بخصوص التوقيت الدراسي. وجاء في بلاغ للوزارة، نشرته على موقعها الرسمي : “على إثر قرار الحكومة القاضي باعتماد توقيت جديد (غرينيتش+ ساعة)، تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، إلى علم أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ والأطر التربوية والإدارية وعموم الرأي العام الوطني، أن المؤسسات التعليمية ستواصل، بعد استئناف الدراسة، يوم الأربعاء 7 نونبر 2018، العمل بالتوقيت العادي (انطلاقا من الساعة 8 صباحا)”، مضيفة “على أن يتم اعتماد التوقيت المدرسي الجديد الذي سبق للوزارة أن أعلنت عن صيغه في بلاغ سابق، ابتداء من يوم الاثنين 12 نونبر 2018 (انطلاقا من الساعة 9 صباحا).”

وأضاف البلاغ أن الوزارة تهيب “بأمهات وآباء وأوليات التلميذات والتلاميذ الراغبين في الحصول على توضيحات بخصوص التوقيت المدرسي الجديد الاتصال بالمؤسسات التعليمية أو المديريات الإقليمية، كما يمكنهم الاطلاع على تفاصيل التوقيت الجديد عبر البوابة الرسمية للوزارة “.

وللإشارة، بالنظر للمواقف الشعبية الرافضة لاعتماد الساعة الإضافية طيلة السنة، والتذبذب الحكومي المسجل في تدبير هذا الموضوع، والحديث عن وجود دراسة لم تنشر للرأي العام إلى حدود الساعة، سيطرح هذا اليوم، النائب محمد غياث، سؤالا آنيا على الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية حول قرار العمل بالتوقيت الصيفي طيلة السنة، الذي تمت صياغته بطريقة انفرادية وبدون استشارة، متسائلا عن دواعي وحيثيات اتخاذ هذا القرار.

متابعة: الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...