اسبانيا.. اعتقال المشتبه فيه الرئيسي لمجزرة سلا التي راح ضحيتها ستة أفراد

0 167

أوقفت الشرطة الاسبانية، بتعاون مع السلطات الأمنية المغربية، المشتبه فيه الرئيسي في ارتكاب جريمة قتل بحي الرحمة بمدينة سلا، شهر فبراير الماضي، راح ضحيتها ستة أفراد من أسرة واحدة، من بينهم رضيع وقاصر.
وحسب ما أوردته وسائل إعلام اسبانية، فإن المتهم الرئيسي في هذه الجريمة جرى إيقافه بمدينة “كاستيون” من قبل الأمن الاسباني بناء على معلومات توصلت لها السلطات الأمنية المغربية، مبرزة أنه حسب التحقيقات الأولية، فالمتهم هو أخ رب الأسرة وكان على خلاف بسبب مشاكل متعلقة بالإرث.

وتعود تفاصيل الجريمة إلى يوم السبت 6 فبراير 2021، حينما انتقل ضباط الشرطة القضائية وخبراء مسرح الجريمة، انتقلوا لمنزل بحي الرحمة بمدينة سلا، لمباشرة المعاينات المكانية والخبرات التقنية بسبب اندلاع حريق في مشتملات المنزل.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن الجثث التي تم العثور عليها، تحمل آثار جروح ناجمة عن أداة حادة وحروق بليغة بسبب اندلاع النيران التي يشتبه في كونها ناتجة عن مادة سريعة الاشتعال، في حين تم نقل شخص سادس من نفس العائلة للمستشفى بعدما كان في حالة اختناق قبل أن توافيه المنية.

وأضاف البلاغ أن المعاينات الأولية تشير إلى انعدام أية علامات بارزة للكسر على أبواب ونوافذ المنزل المكون من طابقين، والذي يتوفر على كلبين للحراسة في سطح المنزل، في حين لا زالت عمليات المسح التقني متواصلة بمسرح الجريمة من طرف تقنيي الشرطة العلمية والتقنية وضباط الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بغرض تجميع كل العينات البيولوجية والأدلة المادية والإفادات الضرورية لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...