استحقاقات 2021.. بوزندوفة تسعى إلى تجويد المنظومة التعليمية وتحسين وضعية المرأة

0 564

أكدت نادية بوزدنوفة، وكيلة اللائحة الجهوية للبام للانتخابات التشريعية بآسفي، أن هناك عدة ملفات  تعوق عجلة التنمية ببلادنا أهمها التعليم وتحسين وضعية المرأة.

وذكرت بوزندوفة، في تصريح لبوابة “بام.ما”، أن أزمة كورونا عمقت من أزمة قطاع التعليم ببلادنا، الذي يعرف عدة مشاكل، أبرزها المناهج التعليمية التي أصبحت بعيدة عن كل ما هو واقعي، والدليل على ذلك صعوبة إدماج الخريجين وحاملي الشهادات في سوق الشغل.

وأضافت وكيلة اللائحة الجهوية للبام بأسفي، أن تجربة التعليم عن بعد، التي فرضتها ظروف جائحة كورونا، أبانت عن عدم تمكن فئة عريضة من التلاميذ، خصوصا بالمناطق النائية، من متابعة الدروس بسبب عدم توفرهم على الوسائل الرقمية الضرورية، مشددة على ضرورة إيلاء موضوع الرقمنة أهمية كبرى وتزويد المؤسسات التعليمية بآليات التكنولوجيا الحديثة حتى تتمكن من إنجاح هذه العملية في حال تعثر التعليم الحضوري.

وفي سياق منفصل، عرجت بوزندوفة إلى الحديث عن الظروف التي تشتغل فيها فئة عريضة من اليد العاملة من النساء بإقليم آسفي، مؤكدة أنهن يشتغلن في ظروف مجحفة لا تراعي الحد الأدنى من صون الكرامة، معتبرة أنه على الحكومة المقبلة أن تولي أولوية قصوى للقطاع غير المهيكل الذي يعاني العاملين به من ظروف اقتصادية واجتماعية وصحية صعبة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...