استعداداً للدخول البرلماني المقبل وهبي يواصل اجتماعه بأعضاء الفريق النيابي

0 546

استمرار على ذات النهج التواصلي والتفاعلي، المعتمد على الانصات الجيد والمقاربة التشاركية في بلورة المواقف واتخاذ القرارات، واصل السيد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ترأس لقاء آخر مع مجموعة من السيدات والسادة النواب أعضاء فريق الحزب بمجلس النواب.

وقد حرص السيد وهبي في لقاء اليوم السبت الذي احتضنه المقر المركزي للحزب بالرباط، على أن تتم اللقاءات الاعدادية للدخول البرلماني المقبل، في احترام تام للتدابير والاجراءات الصحية المعمول بها، من تحديد للحد الأقصى لعدد الحاضرين، والحرص على تعقيم قاعة الاجتماعات ومختلف مرافق المقر المركزي للحزب.


لقاء اليوم كان فرصة لمناقشة أولويات الدخول السياسي والبرلماني، والقضايا ذات الراهنية في المرحلة الراهنة، إضافة إلى المشاورات حول محطة الاستحقاقات المقبلة وما تمثله من أهمية في توحيد كل المجهود السياسي والتنظيمي الذي يبذل منذ المؤتمر الوطني الرابع للحزب.

و في هذا السياق تطرق السيد الأمين العام لأوليات العمل البرلماني خلال الفترة المقبلة، مستعرضا عددا من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية الوطنية المقلقة والصعبة، التي ساهمت تداعيات انتشار جائحة فيروس كوفيد 19 في تأزيمها والرفع من حدة احتقانها.


كما أبرز عددا من التحديات التي ستواجه النائبات والنواب الباميين خلال الدخول البرلماني المقبل، وما يتطلبه ذلك من إعادة ترتيب أولويات العمل الوطني والتركيز على القضايا الاجتماعية والاقتصادية، مؤكدا على ضرورة الانفتاح على النقاش العمومي التعددي في كل القضايا التي سيترافع عليها الفريق من داخل المؤسسة التشريعية، بل والمبادرة إلى إطلاقه، بقوة وجرأة ومواكبة دائمة للأحداث وحسن التفاعل مع قضايا المجتمع.

إلى ذلك أطلع وهبي أعضاء الفريق النيابي الحاضرين في هذا اللقاء على مستجدات المشاورات المرتبطة بمناقشة الإعداد للانتخابات المقررة السنة المقبلة، سواء مع وزارة الداخلية أو مع باقي الفرقاء السياسيين، كما تقاسم معهم صورة عامة عن منهجية العمل التي انطلقت بها اللجنة الوطنية للانتخابات على مستوى الإعداد الجيد لهذه المحطة الانتخابية الهامة، والتي تؤكد بلادنا على التشبث بمواعيد تنظيمها بالرغم من الظروف الاستثنائية التي فرضتها الجائحة، وعلى المنهجية التشاورية واحترام جميع المساطر الداخلية للحزب في انتصارا للمنهجية الديمقراطية داخل حزب الأصالة والمعاصرة.

إلى ذلك عرف هذا الاجتماع تجديد الثقة في السيد رشيد العبدي رئيسا للفريق بإجماع الحاضرين، في تقليد ديمقراطي قرر الحزب أن يكون سنويا مع افتتاح السنة البرلمانية خلال شهر أكتوبر من كل سنة..

هذا ولم يُفوّت السيد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة فرصة اللقاء المباشر ببرلمانيات وبرلمانيي الحزب دون الإشادة بالمجهودات التي قدمها الفريق، أعضاء ورئيسا، خلال فترة الحجر الصحي سواء داخل المؤسسة التشريعية أو في دوائرهم المحلية، مهنئا السيد رشيد العبدي على تجديد الثقة فيه رئيسا للفريق بإجماع عضوات وأعضاء الفريق النيابي الحاضرين في اجتماع اليوم بعد نفس الإجماع الذي حضي به في لقاء أمس.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...