استفادة حوالي 2000 شخص من خدمات عملية “رعاية” الصحية بجماعة تمروت

0 578

حضر، رئيس المجلس الجماعي لتمروت بإقليم شفشاون السيد عبد الباري الطيار رفقة فعاليات أخرى، يوم الأربعاء 08 يناير الجاري، كل مراحل عملية “رعاية” الطبية التي استفاد منها أكثر من 2000 شخص من ساكنة المنطقة بمختلف فئاتهم العمرية.

العملية تأتي في إطار دعم المناطق المعزولة بالوسط القروي التي تعيش غالبا وضعا استثنائيا في فصل الشتاء بالنظر إلى صعوبة المسالك وقساوة الظروف المناخية، (العملية) نظمتها مندوبية الصحة بإقليم شفشاون مع مواكبة ميدانية لمجلس جماعة تمروت، وتحت إشراف طاقم طبي مكون من 10 من أطباء اختصاصيين و12 طبيبة وطبيب (الطب العام) إضافة إلى 22 ممرضة وممرض و6 عناصر تابعين للهلال الأحمر المغربي، ساهموا كل من مجال اشتغاله في تقديم الخدمات الطبية للمستفيدات والمستفيدين في التخصصات التالية: الأمراض التنفسية، طب الأذن والأنف والحنجرة ORL، طب القلب والشرايين، طب العيون، طب الأسنان، طب العظام، مراقبة داء السكري، مراقبة ارتفاع ضغط الدم، الفحص بالصدى والتحاليل المخبرية، وكذا تخطيط القلب ECG، تلقيحات ضد الزكام الموسمي، فحوصات للنساء الحوامل وفحوصات أخرى تهم سرطان الثدي والأمراض الجنسية، مع تقديم نصائح توعوية ذات صلة بالمجال الصحي لكل المستفيدات والمستفيدين.

وشهدت عملية “رعاية” نجاحا كبيرا بالنظر إلى حجم الإقبال عليها من طرف الساكنة واستحسانهم لها وكذا الجهود التي بذلها الطاقم الطبي المشرف بمعية كل مكونات مجلس جماعة تمروت. وبهذه المناسبة ألقى رئيس المجلس الجماعي لتمروت عبد الباري الطيار كلمة نوه فيها بكل الفعاليات الطبية والتمريضية التي ساهمت في إنجاح العملية، وأثنى على إنجازهم المتميز في إدخال الفرح في نفوس ساكنة “تمروت” وإعادة الثقة إليهم تجاه كل إمكانيات العلاج المناسبة لحالاتهم.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...