اشرورو: الحكومة عاجزة عن استيعاب فلسفة الخطب الملكية.. من أجل حل الإشكالات

0 325

شدد محمد اشرورو، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن الحكومة عاجزة عن استيعاب فلسفة الخطب الملكية ومضمونها من أجل حل الإشكالات، مؤكدا أن الحكومة التي تطبق التوجيهات فلا ينتظر منها أي شيء، متسائلا، في ذات الوقت، هل نفذت الحكومة كل أوامر وتوجيهات جلالة الملك بمناسبة الخطب الملكية.

وذكر اشرور، في تصريح لصحيفة “آشكاين” الإلكترونية، أن النموذج التنموي الذي تحدث عنه جلالة الملك، يوم الثلاثاء الأخير، كان قد تحدث عنه في خطاب 2017 بمناسبة افتتاح دورة البرلمان، وكذلك في 2018 أعاد التأكيد عليه، قبل أن يضطر لإحداث لجنة خاصة بالنموذج التنموي.

وقال النائب البرلماني “الخطاب الملكي الأخير تحدث عن وضعية شادة نعيشها في ما يتعلق بالجهوية المتقدمة، إذ رغم سن القانون المتعلق بها هناك تمركز للقرارات في الرباط”، مضيفا “هناك مثالين واضحين على ذلك نعيشهما في جماعة أولماس، حيث يتعين لفتح دار للطالب مثلا في أي منطقة يتوجب التنقل إلى العاصمة حيث توجد لجنة خاصة تسلم الرخصة، وبالتالي يبقى التلاميذ المعنيون تحت رحمتها خصوصا أنها لن تعطي الرخصة في الآجال المحددة، وفي حال الرغبة في فتح مسلك لفك العزلة عن العالم القروي يتوجب الحصول على رخصة من مديرية المياه والغابات في الرباط”.

ويرى محمد اشرورو أنه رغم سن الآليات الضرورية لم تطبق الجهوية المتقدمة وبقيت حبيسة رفوف الحكومة، لأنه لا توجد إرادة سياسية، قائلا في هذا الصدد “هذا ما يجعل شهر شتنبر مفتوحا على جميع الاحتمالات، حيث سيجري تعديل حكومي نتمنى فيه أن يتقلص عدد الوزارات وإعفاء وزراء لم يقوموا بأدوارهم، حيث ختم اشرورو تصريحه بالقول “الحكومة أبانت عن عجزها وعدم وطنيتها”.

سارة الرمشي