اشرورو يدعو من مراكش إلى المزيد من المواكبة الإعلامية للجماعات الترابية

0 333

دعا السيد محمد اشرورو، رئيس جماعة ولماس (إقليم الخميسات) وعضو المكتب التنفيذي للجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، إلى المزيد من المواكبة الإعلامية لأنشطة الجماعات الترابية، مع اعتماد الجماعات المحلية سياسة إعلامية حقيقية، بما يتيح للجميع المساهمة في تحقيق التنمية المحلية.

و في كلمة له خلال الورشة، التي نظمت أمس الأربعاء بمراكش، حول موضوع “في الزمن الرقمي .. كيف يمكن تحديد وسائل إعلام القرب ؟ أية علاقة مع الجماعات الترابية ؟”، وذلك في إطار الدورة الثامنة لقمة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية “أفريسيتي”، أكد محمد اشرورو على حق الصحافي في ممارسة مهامه بكل حرية، لكن في ظل احترام تام لقواعد وأخلاقيات المهنة، مشددا على ضرورة أن تكون العلاقة بين المنتخب والصحافي علاقة واضحة وقائمة على الاحترام والتقدير المتبادلين.

وخلال الورشة أجمع المشاركون على أن أكبر عائق تواجهه الجماعات الترابية في علاقتها بالإعلام يكمن في افتقارها لثقافة التواصل، مطالبين إياها بوضع استراتيجية إعلامية واضحة، تمكنها من مواكبة التحولات الكبرى التي يعرفها القطاع. كما أبرز المشاركون على أن الجماعات الترابية تقوم بأنشطة مهمة وتتخذ مبادرات قيمة في عدد من المجالات، لكنها لا تعمل على التعريف بها والترويج لها إعلاميا، ما يجلب لها أحيانا الانتقادات سواء من الإعلام أو حتى من المواطن. وأكد المشاركون أن الجماعات مدعوة اليوم للعمل على تعزيز حضورها في المشهد الإعلامي خاصة المحلي والجهوي، وذلك عبر إحداث مصالح مختصة في التواصل، وتكليف أشخاص يتوفرون على المؤهلات والتكوينات الملائمة بهذه المهمة .

متابعة: خديجة الرحالي