اشرورو يشدد على التكثيف من الجهود لإزالة كل العراقيل التي تواجه رؤساء الجماعات الترابية

0 309

أشاد محمد اشرورو نائب رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، يوم الأربعاء 03 يوليوز 2019، في مداخلته في أشغال الندوة الموضوعاتية حول “الفوارق المجالية وتحدي التضامن بين الجهات”، (أشاد) بأهمية تنظيم هذه الندوة لتسليط الضوء على مجموعة من المشاكل التي تعانيها الجماعات المحلية، الشيء الذي ينتج عنه عدم توفير حاجيات الساكنة.

وأضاف المتحدث ذاته خلال الندوة التي نظمها مجلس المستشارين بشراكة مع مجلس جهة الدار البيضاء سطات بمدينة الدار البيضاء، أنه يتعين على الجهات المعنية والمختصة التكثيف من الجهود لإزالة كل العراقيل التي تواجه رؤساء الجماعات الترابية، مشددا على أن هذه العراقيل تتسبب في خلق فوارق مجالية.

وأشار اشرورو إلى أن جماعة أولماس التي يرأسها تعتبر من الجماعات الغنية بالمملكة المغربية، بفضل الموارد المالية التي تتوفر عليها، الشيء الذي ساهم بشكل فعال في تلبية متطلبات الساكنة من بنيات تحتية كطرق، والكهرباء والماء الصالح للشرب، إضافة إلى توفير النقل المدرسي بالمجان، مضيفا أن ما يحز في نفسه هو الفرق الكبير الذي تعانيه الجماعات المجاورة لجماعته أولماس، ما ينعكس سلبا على تحقيق متمنيات ساكنتها وحقها الطبيعي في التوزيع العادل للثروات.

إبراهيم الصبار