اشرورو يطالب وزارة الفلاحة بتعويض الفلاحين المتضررين بسبب عاصفة مناطق الأطلس

0 302

تسبب تهاطل كميات كبيرة من الأمطار العاصفية المصحوبة بالبرد (التبروري)، لم تشهد بلادنا مثيل لها منذ سنوات بمناطق مختلفة من بينها أقاليم الخميسات وخنيفرة ومكناس والحاجب، (تسبب) في تكبد الفلاحين ومنتجي مختلف أنواع الفواكه والخضروات خسائر كبيرة.

في هذا السياق، وجه محمد اشرورو، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يسائل من خلاله الوزارة حول الإجراءات والتدابير المتخذة لمؤازرة الفلاحين المتضررين وتعويضهم عن الأضرار التي لحقت بهم بهذه المناطق.

وأوضح اشرور أن هذه العاصفة تسببت في اقتلاع العديد من الأشجار المثمرة من جذورها وأجهزت على جميع أنواع الفواكه والخضروات ومساحات القمح والشعير والقطاني وغيرها من المنتجات، مبرزا أنه بالرغم من لجوء بعض الفلاحين إلى تغطية ضيعاتهم بالشبك الواقي من البرد، إلا أن حجم الكميات المتساقطة منه تسببت في إتلاف هذه الشبابيك، وبالتالي إلحاق خسائر فادحة بالمنتوجات مما فاقم من معاناة هذه الشريحة المهمة من الفلاحين.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...