اشكيلي يدعو الحكومة إلى تغطية الأحياء ناقصة التجهيز لتحقيق رؤية مندمجة للتطور العمراني والمجالي

0 169

تعتبر اليوم إشكالية التأهيل السكني وإعادة هيكلة الأحياء ناقصة التجهيز من بين الإشكاليات الاستراتيجية التي تعيق التنمية ببلادنا، باعتبارها إحدى الركائز الأساسية التي تقوم عليها التنمية عموما.
وفِي هذا السياق، طالب ابراهيم اشكيلي، عضو الفريق البرلماني للأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بالالتفات إلى الأحياء الناقصة التجهيز لتحقيق رؤية مندمجة ومتكاملة للتطور العمراني والمجالي، داعيا الوزارة الوصية إلى اتخاذ جميع الاجراءات الكفيلة بضمان تغطية الأحياء ناقصة التجهيز والسهر على إدماجها في النسيج الحضري المحيط بها.

كما دعا اشكيلي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية، المنعقدة اليوم الثلاثاء 14 ماي 2019 بمجلس المستشارين، الحكومة إلى بلورة تصور شامل يهدف إلى تعميم ربط هذه الأحياء بشبكات الماء الشروب والكهرباء والتطهير وتقوية الشبكة الطرقية وتعزيز ربطها بمختلف أرجاء المدينة، بهدف تجاوز الإكراهات المرتبطة بالنقص الذي تكشو منه، وذلك تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية الرامية إلى العناية بالأحياء الفقيرة وإدماج ساكنتها في منظومة الخدمات الحضرية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

سارة الرمشي